أشهر مسلم بمدينة كامبريدج يعلن ترشُّحه للكونغرس الأميركي.. هذا ما يخطِّط له شاب من أصول مصرية

تم النشر: تم التحديث:
NADEEM MAZEN
Boston Globe via Getty Images

أطلق عضو مسلم في المجلس المحلي لمدينة كامبريدج في ولاية ماساتشوستس الأميركية ومؤسس لجماعة تدرب المسلمين الأميركيين على الترشح لمناصب رسمية حملته الانتخابية للترشح للكونغرس، الأحد 1 أكتوبر/تشرين الأول 2017، بما قد يجعله ثالث مسلم في المجلس.

ومن المقرر أن يعلن نديم مازن (34 عاماً) ترشحه كديمقراطي عن منطقة في شمال غربي بوسطن وهو مقعد سيكون شاغراً اعتباراً من العام المقبل بعد أن قررت النائبة نيكي تسونجاس (71 عاماً) عدم السعي للحصول على ولاية سادسة في الكونغرس.

ويخطط مازن، وهو أشهر مسلم يشغل منصباً بالانتخاب في الولاية، للتركيز في حملته على قضايا اقتصادية. وتتسق محاولته للصعود من مسؤول محلي لعضو في الكونغرس مع روح (جيتباك) الجماعة التي أسسها في فبراير/شباط بهدف تشجيع مزيد من المسلمين على السعي لشغل مناصب بالانتخاب.

كما يستعد مازن لمواجهة أسئلة عن عقيدته إذ تظهر استطلاعات رأي أن الكثير من الأميركيين لهم وجهة نظر سلبية في المسلمين بعد أن اصطبغت ذكرياتهم بأحداث مثل هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول عام 2011 وتفجيرات عام 2013 في ماراثون بوسطن.

وقال مازن في مقابلة "الناس لا يفهمون ما يعنيه لي أن أكون مسلماً وأن أعتقد أن عقيدتي تلزمني بخدمة كل أميركي وخدمة الدستور".

وإذا نجحت مساعي مازن فقد ينضم إلى النائب الأميركي كيث إليسون عن مينيسوتا وأندريه كارسون عن إنديانا كثالث مسلم في الكونغرس.

مازن ذو الأصول المصرية، ابن أحد المهاجرين، وهو العضو الأصغر في مجلس مدينة كامبريدج، ونجح بشق الأنفس في الحصول على عضوية المجلس قبل عامين بأقل عدد من الأصوات.

وكانت عائلة مازن انتقلت من إلينوي إلى منطقة أندوفر حين كان يبلغ 5 سنوات، هو ابنٌ لأبٍ مصري المولد وأم تنحدر من ولاية إنديانا الأميركية. وقد تخرَّج في مدرسة فيليبس أكاديمي العليا في أندوفر عام 2002، ثُمَّ تخرَّج في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا عام 2006 وحصل على درجةٍ علمية في الهندسية الميكانيكية، وفقاً لما ذكره موقع "bostonglobe".

ويعتزم مازن الذي يُعَد أبرز المسؤولين المسلمين المنتخبين في الولاية، الترشُّح ضد العضو بمجلس النواب الأميركي مايكل كابوانو في انتخابات العام المقبل التمهيدية، وذلك بحسب العديد من الأشخاص المُطَّلعين على تفكيره.

ويُخطِّط عضو المجلس لمحاولةٍ من أجل إزاحة النائب الديمقراطي الذي خدم في الكونغرس لعشر فتراتٍ انتخابية عن مقعده في الدائرة الانتخابية التي تضم مدن سومرفيل، وتشيلسي، وإيفرت، وراندولف، ونصف كامبريدج، وثلث ميلتون، والجزء الأكبر من مدينة بوسطن.