الاستفتاء الدامي.. سلطات مدريد تحاول منع استفتاء برشلونة بالقوة.. اشتباكات ومواجهات دامية بين الانفصاليين والشرطة تخلِّف عشرات المصابين

تم النشر: تم التحديث:
CATALONIA
A woman reacts as she leaves a polling station after casting her vote for the banned separatist referendum in Barcelona, Spain October 1, 2017. REUTERS/Eloy Alonso | Eloy Alonso / Reuters

تحوَّل يوم الاستفتاء في إقليم كاتالونيا الإسباني إلى مواجهات دامية بين سكان الإقليم المُصرِّين على إجراء الاستفتاء وبين سلطات مدريد المركزية، التي أرسلت قوات الأمن لمنع التصويت وإغلاق المراكز المخصصة له.

ورغم إجراءات المنع فقد انطلق بدء التصويت في بعض المكاتب التي اعتصم فيها طيلة الليلة الماضية في محاولة لمنع الشرطة من إغلاقها.

كما قام منظمو الاستفتاء بتهريب صناديق الاقتراع خفية قبل الفجر، في أكياس بلاستيكية سوداء، وطلبوا من الناس المقاومة دون اللجوء للعنف إذا تدخلت الشرطة.

وأخرجت شرطة مكافحة الشغب صناديق اقتراع من مركز تصويت في برشلونة، ليتعالى احتجاج الكاتالونيين، رافعين شعارات "فلتخرج قوات الاحتلال" و"سوف نصوت"، لتشتبك معهم قوات الأمن في محاولة لتفريقهم.


يوم برشلونة الدامي


المواجهات العنيفة التي اندلعت بين الشرطة الإسبانية والمتظاهرين في إقليم كاتالونيا، أدت حسب وكالة الصحافة الفرنسية، إلى إصابة أكثر من 90 متظاهراً بجروح، إضافة إلى أحد عشر شرطياً.

وأفادت أجهزة الطوارئ في الإقليم، أنها قدمت الإسعافات لـ337 شخصاً أصيبوا في عمليات تدخل للشرطة لمنع إجراء الاستفتاء، حيث قالت المتحدثة باسم الإسعاف الوطني "استقبلنا 337 شخصاً في المستشفيات والمراكز الصحية"، معظمهم يشكون من آلام خفيفة، وبين هؤلاء "تسعون جريحاً، وجريح واحد إصابته خطيرة في العين".

كما أكدت وزارة الداخلية الإسبانية إصابة عناصر في قواتها، حيث جاء في بلاغها "أصيب حتى الآن تسعة عناصر في الشرطة، وعنصران في الحرس المدني خلال تنفيذهم أوامر" القضاء، مضيفة أن عناصر الأمن تعرضوا للرشق بالحجارة.


تعاطف واسع


منع الاستفتاء في الإقليم الكاتالوني الذي يقطنه الذي 7,5 مليون نسمة، وله لغته وثقافته الخاصة، ويعد مركزاً صناعياً يفوق حجم اقتصاده نظيره في البرتغال، خلَّف ردود فعل مستنكرة من طرف ناشطي شبكات التواصل الاجتماعي، خاصة بعد انتشار مقاطع فيديو تظهر تعنيف المصوتين:


ما بعد الاستفتاء؟


وكانت حكومة كاتالونيا قد أكدت أنها ستعلن الاستقلال خلال 48 ساعة إذا جاءت نتيجة التصويت بتأييده.

إلا سلطات مدريد تصرُّ أنه ليس للاستفتاء صفة قانونية؛ إذ إن المحكمة الدستورية أصدرت حكماً بوقفه. كما أن مدريد لديها السلطة المطلقة لوقف سلطات حكومة الإقليم، إذا أعلن الاستقلال بموجب دستور عام 1978.