نتنياهو يتعاطف فقط ولا يدعم انفصال كردستان.. هكذا رد على أردوغان الذي اتهم بلاده بمساندة الأكراد

تم النشر: تم التحديث:
NETANYAHU
POOL New / Reuters

نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد 1 أكتوبر/تشرين الأول 2017 اتهام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد" بأداء دور في تنظيم الاستفتاء المثير للجدل حول استقلال إقليم كردستان العراق، مكرراً "تعاطفه" مع الشعب الكردي.

وكان أردوغان قال السبت بعدما انتقد رفع الأكراد العراقيين أعلام إسرائيل خلال احتفالهم بنتيجة الاستفتاء، "هذا يثبت أمراً: إن لهذه الإدارة تاريخاً مشتركاً مع الموساد. إنهما يسيران يداً بيد".

ونددت المجموعة الدولية بشدة بالاستفتاء، في حين كانت إسرائيل الدولة الوحيدة التي أبدت تأييدها علناً لاستقلال إقليم كردستان.

وتطرق نتنياهو في بدء الاجتماع الأسبوعي لحكومته إلى دعم تركيا لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، قبل أن ينفي اتهامات أردوغان.

وقال نتنياهو "أستطيع أن أفهم لماذا يرغب أولئك الذين يدعمون حماس برؤية الموساد في كل مرة يواجهون فيها مشكلة".

وتدارك "لكن إسرائيل لم تشارك في الاستفتاء الكردي سوى بالتعاطف العميق والطبيعي والمستمر منذ سنوات مع الشعب الكردي وتطلعاته".

وشكل مؤيدو الاستقلال غالبية ساحقة وفق نتائج الاستفتاء الذي جرى الإثنين بدعوة من رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني.

وكان نتنياهو ساند "الجهود المشروعة للشعب الكردي لإقامة دولة خاصة به".

لكن أنقرة الشريك التجاري المهم لأربيل تعارض بشدة إنشاء دولة كردية على حدودها، خشية أن يؤجج ذلك النزعة الانفصالية للأكراد على أراضيها والذين يشنون تمرداً دامياً في جنوب شرق البلاد.

ورغم أن سلطات كردستان العراق أكدت أنها لن تعلن الاستقلال تلقائياً، استبعدت بغداد في الوقت الراهن أي حوار.