مصاحف تسمّي سورةً في القرآن بغير اسمها المألوف تثير جدلاً في الأردن.. والجهات الرقابية توضح القصة

تم النشر: تم التحديث:
QURAN
damircudic via Getty Images

ثارت حالة من الجدل في الأردن، عندما فوجئ مواطنون بوجود مصاحف في مساجد المدن الأردنية، بها تغيير في اسم سورة من القرآن الكريم، ما دفع الجهات الرقابية للرد على هذه النسخ من المصاحف.

وقد ظهرت المصاحف التي أثير الجدل حولها، وقد غُير بها اسم سورة "الإسراء" إلى سورة "بني إسرائيل"، مما أثار تساؤلات بين المواطنين حول دور الجهات الرقابية، معبرين عن تخوفهم من ظاهرة إجراء تحريف في سور القرآن، بحسب ما نشر موقع "عمون" الأردني.

حالة الجدل هذه دفعت رئيس قسم شؤون المصحف الشريف في وزارة الأوقاف الأردنية عبد الكريم يونس للرد بالقول لموقع "عمون": "إن هذه النسخ غير مجازة من الوزارة وتم سحب كل المصاحف بالخط الباكستاني من المساجد منذ التسعينيات، لكن لأسباب تتعلق بنوع الخط المستخدم في الطباعة، وليس بسبب تسمية سورة الإسراء".

وتابع: "إن التسمية صحيحة، حيث تسمى سورة 'الإسراء' بسورة 'بني إسرائيل'، مؤكداً على أنه لم تصل للوزارة أي نسخة جديدة من هذه المصاحف، وأنه إذا ما تواجدت في المساجد فهي قديمة جداً ولا أخطاء بها.

وتوقع يونس أن بعض النسخ قد تكون دخلت إلى المملكة عبر المواطنين مؤكداً أن وزارة الأوقاف ليست مراقباً على الحدود، وضبط الحدود ليس من صلاحياتها.