متحف لتخليد قصص حب الفاشلة.. هل تزوره أم تفضل النسيان؟

تم النشر: تم التحديث:

من عاش قصة حب تكللت بالارتباط والحياة السعيدة فهو محظوظ، لأنه خلّد قصة حب حياته بأيام يعيشها يسترجع ذكرياتها مع من يحب.

أما من لم يكن محظوظًا فلجأ إلى متحف يقع في مدينة لوس أنجلس بولاية كاليفورنيا الأميركية، يتيح الفرصة للراغبين بتخليد ذكرى حب عابر أن يرسلوا تذكارات احتفظوا بها مع نبذة تشرح قصة الحب تلك، فيراها الآخرون عليها تنال حظها من الخلود بشكل أو بآخر.