"ليس هناك مبرر شرعي لوجود كيان لفريضة النهي عن المنكر".. اتجاه بالشورى السعودي لتغيير مصير الهيئة المثيرة للجدل

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMMED BIN SALMAN
| Handout . / Reuters

يناقش مجلس الشورى السعودي، الأسبوع المقبل، توصيةً تقدَّم بها أحد أعضاء المجلس، بدمج الهيئة مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، لتصبح تحت وزارة واحدة.

وبحسب صحيفة "عكاظ" السعودية، تقدَّم عضو المجلس عطاء السبيتي واثنان من زملائه، بتوصية تتضمن دمج هيئة الأمر بالمعروف المثيرة للجدل في المملكة مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، لتصبح تحت وزارة واحدة، باعتبار أن فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من الناحية الشرعية واجب على كل مسلم، وأن النصوص الشرعية التي تدعم هذه الشعيرة لم تشر إلى وجوب تكوين جهاز أو هيئة ذات كيان مستقل. وقدم عدد من الأعضاء مبررات تدعم توصية السبيتي، ما يشير إلى أنها ستكون مثار جدل في الجلسة المنتظرة.

إقرأ القصة كاملة هاف بوست عربي