الخارجية التركية تستدعي سفير ألمانيا في أنقرة.. هل تتجه العلاقات المتوترة بين البلدين نحو التصعيد؟

تم النشر: تم التحديث:
TERRORISM SINAI
ي

استدعت الخارجية التركية، السفير الألماني لدى أنقرة مارتن إردمان، السبت 16 سبتمبر/أيلول، على خلفية فعالية نظّمها أنصار منظمة "بي كا كا" الإرهابية في مدينة كولن الألمانية.

وذكر بيان للخارجية، أنها أبلغت السفير الألماني استنكارها سماح السلطات الألمانية لأنصار منظمة "بي كا كا" الإرهابية، بتنظيم فعالية في كولن والترويج للإرهاب، تحت اسم "تنظيم مهرجان".

وقالت الوزارة في بيانها: "نندد بقيام منظمات إرهابية تمثل امتداداً لحزب العمال الكردستاني بتنظيم تجمع بمدينة كولونيا الألمانية والسماح بدعاية إرهابية. نقلنا رد فعلنا بصيغة قوية لسفير ألمانيا لدى أنقرة الذي استدعي إلى الوزارة".

وعلى مسمع ومرأى من الشرطة الألمانية نظم أنصار منظمة "بي كا كا" الإرهابية في ألمانيا، السبت، تظاهرة في إطار ما يسمى "المهرجان الكردي الدولي".

ولم يسمح أنصار المنظمة الإرهابية الذين احتشدوا في ميدان "ديوتزر فيرفت" بمدينة كولن الألمانية، للصحافة التركية بتغطية التظاهرة.

وقام أنصار المنظمة، بتعليق ملصقات تحمل صورة زعيمها "عبد الله أوجلان" (المسجون مدى الحياة في تركيا)، التي سبق وأعلن كبار المسؤولين في ألمانيا عن حظر تعليقها في البلاد.

كما حلقت في سماء كولن، طائرة مستأجرة علق في ذيلها راية كتب عليها "الحر أوجلان".

وأطلق المحتشدون من أنصار المنظمة الإرهابية، هتافات مؤيدة لها، وذلك على مسمع ومرأى الشرطة الألمانية.