بسبب السعودية والسودان.. سفراء عرب يقاطعون أكبر مؤتمر حزبي في بريطانيا

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
Social Media

ألغى سفراءٌ عرب زيارتهم لمؤتمر حزب العمال البريطاني، بعد ما بدا أنه حظرٌ لمُمَثِّلي السعودية والسودان من الحضور.

وكتب مكتب جامعة الدول العربية في لندن لكل نوَّاب البرلمان، الخميس 14 سبتمبر/أيلول 2017؛ ليخبرهم بأن الفعالية -التي كان من المُفتَرَض أن يستضيفها مجلس السفراء العرب بالمؤتمر في برمنغهام الأسبوع المقبل- لن تُعقَد.

وفي الخطاب، تقول جامعة الدول العربية إنها اتَّخَذَت القرار بإلغاء زيارتها ومأدبة الغداء، اللتين تُعقدان سنوياً، وإنها لن تذهب إلى المؤتمر على الإطلاق؛ "بسببِ رفض طلب كلٍ من المملكة العربية والسعودية وجمهورية السودان الحضور".

ودعا زعيم حزب العمال، جيرمي كوربن، الحكومة بالتوقُّفِ عن بيع الأسلحة للسعودية، في حوارٍ أجراه مؤخراً مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، الإثنين الماضي 11 سبتمبر/أيلول.

وأخبر كوربن برنامج World At One، على راديو "بي بي سي 4"، بأن على المملكة المتحدة التوقُّف عن الإمداد بالأسلحة التي تُستَخدَم في الحرب على اليمن.

وقال: "نحن نبيع الأسلحة للسعودية… وفي الوقت نفسه، نرسل المساعدات. يجب ألا نقوم بالأمرين معاً".

وأضاف أنه من المهم ضمان وجود "عملية سياسية للتوصُّلِ إلى وقفٍ لإطلاق النار".

وطلبت النسخة البريطانية من "هاف بوست"، لتوِّها، التعليق من حزب العمال.

ويبدأ المؤتمر السنوي لحزب العمال، الذي من المُتوقَّع أن يكون الأكبر على الإطلاق، الأحد المقبل 17 سبتمبر/أيلول.