بعد ضبطها تمارس "البوس" أثناء القيادة.. اللبنانية ميريام كلينك ترفض دفع قيمة المخالفة

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

كشفت المغنية الاستعراضية اللبنانية المثيرة للجدل ميريام كلينك، أنها لن تدفع قيمة المخالفة المرورية التي حُررت لها فجر الـ13 من سبتمبر/أيلول 2017 في العاصمة اللبنانية بيروت، والتي جاء فيها -حسب الصورة التي نشرتها بحسابها على إنستغرام- أنها استحقتها بسبب "التقبيل في أثناء القيادة".



pic

وقالت المغنية، ذات الـ46 عاماً والمعروفة بجرأتها الشديدة، لـ"هاف بوست عربي": "من المؤكد أنني لن أدفع قيمة المخالفة وهو 300 ألف ليرة لبنانية، (ما يعادل 200 دولار أميركي)؛ لأنني لم أرتكب أي جرم، وسوف يقوم محاميّ الخاص بمتابعة الموضوع، مع العلم أنني لا أعلم قانونياً إن كان هناك بند يحاسب الشخص على التقبيل، بغض النظر إن كان ذلك حصل أو لم يحصل..".

ورفضت كلينك الرد على سؤال عن هوية من كان معها، لكنها قالت: "لن أدخل في مثل هذه التفاصيل، وكل ما أقوله هو أن في الأمر خطأ، وسوف يقوم المحامي بمتابعة هذا الموضوع".

وكانت كلينك قد علّقت على صورة المخالفة التي حصلت عليها أخيراً، قائلةً: "أكلنا زبط (بالعامية اللبنانية تعني ضبط) 2 الصبح ناموا يا درك".

قانونياً، حدد القانون اللبناني أحكاماً بحق الأشخاص الذين يقومون بأعمال مخلّة بالآداب العامة ومنافية للحشمة، وهي تتراوح بين السجن ودفع الغرامة المالية، إذ تصل عقوبة الدعارة إلى 3 سنوات، في حين ترك أموراً أخرى لاجتهاد القضاة في تحديد الأحكام والغرامات المالية.

علماً أن القانون لم يدرج في بنوده التقبيل ضمن الممنوعات، إلا إذا كان هذا الفعل حصل في وضعية معينة، حينها يترك الأمر للقاضي لتحديد العقوبة والغرامة المالية المتوجبة.