متهم بإهانة القوات الخاصة.. المسلسل التركي "نبضات قلب" يثير أزمة وسط مطالبات بوقفه

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

أثارت الحلقة العاشرة من مسلسل "نبضات قلب" ضجة وأزمة في تركيا ومطالبات بإيقافه، بسبب مشهد وصف بأن فيه إهانة للقوات الخاصة.

في هذه الحلقة ضرب البطل جوكهان ألكان، الذي يلعب دور الطبيب "علي عساف"، فرداً من القوات الخاصة بقوة، الذي اعتبره البعض تشويهاً لاسم العمليات الخاصة.

ظهر البطل جوكهان ألكان وهو يعتدي على الضابط بالقوات الخاصة بالضرب المبرح، بعد أن لقيت زميلته وطالبته بهار مصرعها، وعدد من الأشخاص الآخرين، بعد اقتحام شاب مسلح المستشفى وراح يطلق النار بطريقة عشوائية.

وألمح أوغور ينن، رئيس جمعية العمليات الخاصة المتقاعدين، إلى تفكير أعضاء الجمعية في تحريك دعوى قضائية لوقف عرض المسلسل، خاصة أنه لن يتمكن من ترك المشهد الخاص بالقوات الخاص وطبيعة عملها، خاصة أنه يشوه الصورة الخاصة بنا في الدراما.

وذهب إلى أن القوات الخاصة قدمت العديد من الشهداء من أبنائها، حيث إنها قدمت خلال العامين الماضيين أكثر من 100 شهيد خلال العمليات العسكرية التي تشنها القوات التركية على الأرض، وأنهم على استعداد لبذل المزيد من الجهد في سبيل رفعة العلم التركي.

وتحدث بحدة شديدة أوغلو، حول شرف الجنود الأتراك، وأنهم لا يتأخرون في تقديم الواجب تجاه بلدهم، ولا يمكن بأي حال من الأحوال السكوت أمام التناول السيئ لهم في وسائل الإعلام، وحتى لو كان ذلك ضمن السياق الدرامي أو بشكل تخيلي، وذهب بعدها برفقة أعضاء الجمعية لوضع إكليل من الزهور السوداء أمام مبنى التلفزيون التركي على أرواح الضحايا الأتراك، من فرق القوات الخاصة، ودعا إلى رفع المؤشر والاعتذار.


الشركة المنتجة




وبالفعل قدمت الشركة المنتجة اعتذاراً رسمياً عبر حسابها على تويتر، قائلة فيه: "نعتذر بشدة عن سوء الفهم الذي عكسته هذه المشاهد، في نفوس بعض العسكريين القدماء من القوات الخاصة المتقاعدين، على أن صناع العمل لم يتعمدوا الإيذاء المعنوي أو التجسيدي على سبيل التمثيل".

وأضاف أنهم يكنون كل الاحترام للذين يحاولون القيام بواجبهم في كل مكان للحفاظ على أمن وأمان هذا الوطن.


مسلسل نبضات قلب


مقتبس من مسلسل كوري اسمه "الأطباء"، وبطولة الجميلة التركية، أويكو كارايال، الشهيرة باسم "جميلة" في مسلسل "عودة مهند"، والتركي جوكهان ألكان، وحقق المسلسل نسب مشاهدة عالية في تركيا وخارجها، حتى إنه تصدَّر قائمة أعلى المسلسلات مشاهدة في تركيا.

وتدور قصة المسلسل حول تجسيد أويكو كارايل دور الطبيبة "أيلول"، التي يقع في عشقها العديد من الأطباء داخل المستشفى الذي تعمل به، وتبدأ المغامرات والمفاجآت.