بعد غياب 17 شهراً على خلفية مقتل ريجيني.. إيطاليا تعيد سفيرها للقاهرة

تم النشر: تم التحديث:
ITALY EGYPT
An Amnesty International activist holds a placard reading as she takes part in a performance to protest against enforced disappearance in downtown Rome, Italy July 13, 2016. REUTERS/Tony Gentile | Tony Gentile / Reuters

وصل السفير الإيطالي الجديد لدى مصر، جيامباولو كانتيني، الأربعاء 13 سبتمبر/أيلول 2017، إلى القاهرة؛ لممارسة أعماله، بعد 17 شهراً من سحب روما سفيرها، على خلفية توتر دبلوماسي بين الجانبين.

وقال مصدر دبلوماسي مصري، فضَّل عدم الكشف عن اسمه، في تصريحات صحفية، إن "كانتيني وصل الأربعاء، إلى مطار القاهرة، حيث كان في استقباله السفير أشرف منير، نائب مساعد وزير الخارجية للمراسم".

وفي 4 سبتمبر/أيلول الجاري، كشف وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، أن السفير كانتيني سيتسلم مهامه بالقاهرة في 14 من الشهر الجاري (الخميس 14 سبتمبر/أيلول).

وتوترت العلاقات بشكل حاد بين البلدين، على خلفية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عُثر على جثته في فبراير/شباط 2016، قرب القاهرة، وعليها آثار تعذيب.

وتم تعيين كانتيني سفيراً لإيطاليا لدى مصر، في مايو/أيار 2016، كـ"سفير غير مقيم"؛ خلفاً لـ"ماتسيريو ماساري"، الذي تم استدعاؤه إلى روما في 8 أبريل/نيسان من العام ذاته، على خلفية الحادث.

وفي 14 أغسطس/آب الماضي، قررت إيطاليا إعادة سفيرها، رغم عدم التوصل لحقيقة ملابسات مقتل "ريجيني".