ليست للكلور رائحة! تلك التي تعودناها في حمامات السباحة هي رائحة البول

تم النشر: تم التحديث:

قد تكره النزول إلى حمام السباحة بعد مشاهدة هذا الفيديو.

فقد كشفت تجربةٌ أن الرائحة التي تعودنا شمَّها في حمامات السباحة ليست للكلور كما كنا نظن؛ بل هي لرائحة البول ممزوجة بالكلور.

وأثبتت التجربة، التي كشفت أن كمية البول في حوض واحد للسباحة هي كمية مهولة، أن الكلور ليست له أي رائحة.

قد لا يؤثر الأمر بشكل كبير على من يسبح في هذه الأحواض، لكنها قد تسبب التهابات جلدية واحمراراً على مستوى العين.