بتوجيهات أميرية.. إيقاف السعودي جمال خاشقجي عن الكتابة في "الحياة" بعد تغريداته عن الإخوان

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

أصدرت صحيفة "الحياة" اللندنية قراراً بوقف نشر مقالات الكاتب جمال خاشقجي، بسبب تغريداته أمس عن جماعة الإخوان المسلمين، والتي أكد فيها أنه من الاستحالة منع التعاطف معهم لأن منهجهم منج كل مسلم.

وقال رئيس تحرير الصحيفة سعود الريس إن القرار اتخذ من قبل الناشر الأمير خالد بن سلطان عطفاً على توصية نائبه الأمير فهد بن خالد.

فيما نفى الكاتب السعودي توقفه عن الكتابة بشكل عام، موضحاً أنها مرحلة مؤقتة وسيعود بعدها للكتابة في صحيفة الحياة مؤكداً أنها بمثابة بيته متفهماً للظروف التي اضطرتهم لاتخاذ هذا القرار.

وكان خاشقجي قد نشر أمس تغريدات أثارت الجدل كثيراً، حيث أكد فيها أن الإخوان المسلمين حركة مجتمعية تشاركية تحترم النظام القائم، مشيراً إلى أن المنتمين لها التنظيم في السعودية والخليج والمغرب لا يبايعوا أحداً حتى من بينهم؛ لأن في عنقهم بيعة لـ"ملك أو أمير البلاد"، ولا علاقة تنظيمية لهم بأحد خارج الوطن.

كما غرد خاشقجي متألماً من قرار اعتقال الشيخين سلمان العودة وعوض القرني، موضحاً أنه لا يستوعي ولا يصدق اتخاذ مثل هذا القرار بحقهما.

ونفى خاشقجي الذي يتهمه معارضوه بأنه ينتمي للجماعة، أن يكون قد انضم للتنظيم لأن ذلك يخالف القرار الذي أصدرته الحكومة بحظر الانتماء للجماعة.

وشدّد الكاتب المقيم حالياً في الولايات المتحدة الأميركية استحالة منع تأييد منهج الإخوان والتعاطف معهم؛ لأن منهجهم هو منهج كل مسلم وكل حركة إحيائية، مضيفاً في ردّه على أحد متابعيه "إذ لا ينفردون بقول أو فقه أو عبادة عما أنت عليه، عش حريتك يا مساعد".

واعتبر خاشقجي وضع الدولة الشيخ يوسف القرضاوي في قائمة الإرهاب، أنها حالة مؤقتة ستتغير بتغير الظروف السياسية المحيطة بالمملكة، مشيراً إلى أنه لم يفتِ ضد السعودية وكان محل تكريم وكتبه خدمت الكثير من طلبة العلم.

وكان خاشقجي قد عاد مؤخراً للكتابة في صحيفة "الحياة"، والتغريد عبر حسابه في تويتر بعد حوالي 9 أشهر من المنع.