20 عضواً بمجلس الشورى يدعمون قيادة المرأة السعودية للسيارة.. يسعون لتحويلها إلى واقع

تم النشر: تم التحديث:
SAUDI WOMEN DRIVER
Susan Baaghil / Reuters

قال عضو مجلس شورى طلب عدم نشر اسمه، إنّ توصية قيادة المرأة للسيارة سيطرح وبقوّة بحسب وصفه، خلال هذا الشهر ضمن اجتماعات المجلس.

وأضاف العضو في تصريحه لصحيفة عكاظ السعودية أنّ ما يزيد من 20 عضواً يدعمون تلك التوصية ويعملون على جعلها أكثر وضوحاً دون إضافة أي تفاصيل أخرى.

وتثير قضية قيادة المرأة للسيارة حالة من الجدل في السعودية منذ سنوات، وهي ليست المرة الأولى التي يتمّ فيها تداول أخبار عن اقتراب قيادة المرأة السعودية للسيارة وتعود مصادر أخرى وتنفي تلك الأنباء.

آخرها كانت عندما تداولت بعض المواقع الإلكترونية السعودية تصريحات نُسبت إلى رئيس المجلس، الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، أشار فيها إلى إصدار قرار يسمح للمرأة بقيادة المركبات الخصوصية داخل شوارع المملكة السعودية دون أي شرط أو قيد.

الأمر الذي عاد ونفاه المتحدث الرسمي باسم مجلس الشورى، الدكتور محمد بن عبدالله المهنا، صحة ما تم تداوله في بعض المواقع الإلكترونية عن إقرار المجلس نظاماً يسمح بقيادة المرأة للسيارة.

وكان الأمير السعودي طلال بن عبد العزيز، قد صرح قبل شهور، بأن هناك اتجاهاً للسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، في بلد يعتبر الوحيد الذي يحظر على نسائه القيادة، على الرغم من عدم وجود قانون فيه يحظر ذلك.

وقد أودت المطالبة بالسماح لهن بالقيادة بناشطات بالسجن، منهن هند الهذلول التي تحدت الحكومة وقادت السيارة قادمة من دبي إلى السعودية، وانتهى الأمر بها خلف القضبان مدة 72 يوماً.