إسرائيل: إذا أراد الأسد البقاء في السلطة فعليه الالتزام بهذا الشرط

تم النشر: تم التحديث:
BASHAR ASSAD
| Sana Sana / Reuters

قالت وزيرة إسرائيلية، إن على الرئيس السوري بشار الأسد، إبقاء إيران خارج بلاده، إذا ما أراد البقاء في السلطة.

وقالت وزيرة العدل الإسرائيلية أياليت شاكيد، اليوم الإثنين 11 سبتمبر/أيلول 2017" إن للأسد مصلحة بإبقاء إيران في الخارج، إذا ما أراد البقاء".

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة" الجروزاليم بوست"، اليوم، عنها قولها في المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب، المنعقد في مدينة تل أبيب: "ينبغي على إسرائيل الضغط على القوى الكبرى في العالم بعدم السماح لإيران بإقامة تواجد قوي في سوريا".

وتابعت شاكيد: "في حال عدم استجابة القوى الكبرى فإن إسرائيل ستفعل ما يتوجب عمله".

وكان الجيش السوري قد قال قبل أيام، إن سلاح الجو الإسرائيلي أغار على موقع داخل الأراضي السورية.

وسبق أن حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو علناً من "التواجد الإيراني في سوريا"، قبل أن ينقل التحذير إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فيما نقل وفد إسرائيلي معلومات بهذا الشأن إلى مسؤولين أميركيين، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وقالت شاكيد: "يمكن للوجود الإيراني في سوريا أن يكون سيئاً جداً، وإسرائيل لن تقبل بإقامتهم مصانع للأسلحة وموانئ".

بدوره، قال وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي تساحي هنغبي إن نتنياهو سيبحث التواجد الإيراني في سوريا مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال لقائهما الأسبوع المقبل في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف هنغبي في حديث للإذاعة الإسرائيلية، صباح اليوم: "لا يمكن لإسرائيل القبول بالمطامح الإيرانية لوضع بنى تحتية إرهابية على الحدود مع سوريا".

وتابع هنغبي: "تحبذ إسرائيل أن يتم منع هذا الأمر بالطرق الدبلوماسية، وإن إسرائيل ترغب بأن تكون الأمور أكثر وضوحاً لتفادي الانتقادات في حال قامت بعملية ما بهذا الخصوص"، دون تقديم مزيد من التوضيح حول مقصده.