شقيق العودة يؤكد نبأ اعتقاله: قوة من أمن الدولة جاءت إلى منزله مساء واعتقلته بسبب تغريدة

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

أكد شقيق الداعية السعودية المعروف سلمان العودة أن أفراداً من جهاز أمن الدولة جاءوا إلى منزل الداعية مساء أمس واصطحبوه للتحقيق معه بسبب تغريدته الأخيرة، التي أشار فيها إلى الاتصال الهاتفي بين أمير قطر وولي العهد السعودي.

وذكر حساب العهد الجديد على تويتر أن الديوان الملكي السعودي قد اتصل على الشيخين سلمان العودة وعوض القرني طالباً منها توضيح موقفهما من الأزمة مع قطر ومساندته فرفض الشيخان، فهددهما بالاعتقال.

ومنذ ساعات تداول ناشطون سعوديون بموقع تويتر نبأ اعتقال الداعية السعودي المعروف سلمان العودة.

وشارك النشطاء بشكل مكثف جداً وقياسي عبر هاشتاغ #اعتقال_سلمان_العودة، الذي أصبح تريند في السعودية، منددين بهذا الإجراء بحق الداعية الذي يحظى بحب الكثير من الشباب.

يُذكر أن سلمان بن فهد العودة من مواليد 14 ديسمبر/كانون الأول 1956، وهو داعية إسلامي، وعالم دين، ومفكر سعودي، ومقدم برامج تلفزيونية. وُلد في جمادى الأولى 1376 هـ في قرية البصر الصغيرة الواقعة غرب مدينة بريدة في منطقة القصيم، يُرجع نسبه إلى قبيلة بني خالد.

وحصل العودة على ماجستير في السُّنة في موضوع "الغربة وأحكامها"، ودكتوراه في السُّنة في شرح بلوغ المرام /كتاب الطهارة، وكان من أبرز ما كان يطلق عليهم مشايخ الصحوة في الثمانينات والتسعينات.


هاشتاغ اعتقال العودة


ومن أبرز التغريدات التي نشرت على هاشتاغ اعتقال العودة كان ما يلي: