أخيراً العلماء يحددون الجين المسؤول عن الوقاحة.. عديم الذوق والمتعجرف وغير المبالي جميعهم سينقلون هذه الصفات لأبنائهم

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
Social Media

أعلن باحثون بريطانيون في جامعة ليدز البريطانية السبت 9 سبتمبر/أيلول أنَّهم قد حددوا الجين المسؤول عن الوقاحة لدى الإنسان، وهو اكتشافٌ سيكون له آثارٌ واسعة على المجتمعات.

وتقدم الدراسة، التي نشرتها مجلة "نيويوركر" الأميركية والتي أُجريت على شخصٍ بالغ وثلاثة من أطفاله البالغين، حججاً مقنعة تزعم فيها أنَّ هناك "جيناً مُهيمناً قوياً" يجعل البشر يتسمون بالوقاحة.

ويقول أليستير دورينسون، العالم الذي قاد الدراسة: "عندما بدأنا بحثنا، أردنا أن نجد ذكراً بالغاً يتّسم بشكلٍ واضح بالوقاحة". وتابع: "عبر دراسة ثلاثة بالغين من ذريته، وجدنا أنَّهم يحملون ذلك الجين الذي يجعل الشخص متعجرفاً، وعديم الذوق، وغير مبال بالآخرين".

وأضاف دورينسون أنَّه على ما يبدو أنَّ بعض صفات الوقاحة، مثل عدم القدرة على قول الحقيقة، تُنقل وراثيّاً.

وقال: "إن لم يتمكن الأب من شرح أسباب انعقاد اجتماعٍ ما بصدق، على سبيل المثال، فإنَّ الابن الذي يحمل نفس الجين سيُدلي أيضاً ببعض الأكاذيب الفظيعة حول الاجتماعات المشابهة".

وتحطمت الآمال في انخفاض حدة تلك الجينات حين يتزاوج حاملوها مع آخرين عندما درس العلماء تاريخ تزاوج الابنة البالغة في المجموعة التي أُجريت عليها الدراسة.

وقال العلماء "لسوء الحظ، فإنَّ حاملي جين الوقاحة تزيد احتمالية تزاوجهم مع أشخاص آخرين يحملون نفس الجين".