خنقه ثم رماه في النفايات.. فيديو يظهر لحظات تخلّص شاب أجنبي من جثة وملابس طفل سوري في تركيا

تم النشر: تم التحديث:
ALQATL
سوشال ميديا

الطفل السوري رائد أشرم ذو الـ8 أعوام بعد أن أخبر والديه أنه سيذهب إلى البقالة لم يعثروا عليه بعدها إلا مقتولاً في حاوية النفايات.

في القسم الأوروبي من مدينة إسطنبول منطقة سلطان غازي خرج رائد الأربعاء 6 سبتمبر/أيلول 2017 إلى البقالة، لم يعد إلى البيت بحثت عنه عائلته وحين فقدوا الأمل قدموا بلاغاً إلى شرطة المنطقة التي سارعت إلى فحص كاميرات المراقبة والتحقيق مع سكان الحي.

وفي الشقة المقابلة لسكن عائلة رائد كان يقطن 3 أفغان تم التحقيق معهم ولكنهم أنكروا أنهم شاهدوه، ووفقاً لموقع خبر ترك شوهد رائد للمرة الأخيرة على تسجيلات المراقبة برفقة جاره أسد خان الأفغاني الذي يعمل بأحد المستودعات الغذائية، لكن خان كان قد هرب بعد الحادثة.

عممت الشرطة صفات خان وتم إلقاء القبض عليه في منطقة عمرانية واقعة في الجزء الآسيوي من مدينة إسطنبول الجمعة 8 سبتمبر/أيلول 2017.

اعترف خان بأنه خدع الطفل رائد وأخذه إلى منزله قتله خنقاً ثم رماه في حاوية النفايات مستخدماً عربة يد كما أظهرت كاميرات المراقبة تحركاته، دون ذكر أي دوافع أخرى.

وكانت قد أظهرته التسجيلات وهو يحمل ثياباً في يديه رماها في النفايات، قال بالتحقيقات بأنه كان قد خلع للطفل ثيابه ونسي أن يرميها معه عاد لرميها مرة أخرى ولم تذكر التحقيقات إذا ما كان قد تعرض رائد للاعتداء الجنسي أم لا.