11 ألف جواز سفر سوري "فارغ" بحوزة "داعش".. رعبٌ في أوروبا من تسلل مهاجمين لا يمكن رصدهم

تم النشر: تم التحديث:
SYRIAN PASSPORT AS REFUGEES
| Yannis Behrakis / Reuters

ذكرت صحيفة "بيلد إم سونتاغ" الألمانية الأحد 10 سبتمبر/أيلول 2017 أن سلطات برلين تعتقد أن تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) استولى على أكثر من 11 ألف جواز سفر سوري فارغ ويمكن إضافة تفاصيل عن أفراد فيها.

ونقلت الصحيفة عن وثائق سرية للشرطة الاتحادية ووزارة الداخلية أن المحققين وضعوا لائحة بأرقام جوازات سفر فارغة طبعتها السلطات السورية، موضحة أن هذه الجوازات تشكل أوراقاً ثبوتية أصلية يمكن ملؤها بتفاصيل شخصية.

وفي المجموع تقول أجهزة الأمن الألمانية
إن 18 ألف جواز سفر سرقت من مقرات للحكومة السورية بينها آلاف أصبحت في حوزة مجموعات أخرى غير تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت ناطقة باسم الشرطة الاتحادية للصحيفة إن "تطورات مرتبطة بوضع اللاجئين كشفت أن منظمات إرهابية تنتهز هذه الفرصة لإدخال مهاجمين محتملين أو مؤيدين لها لا يمكن رصدهم إلى أوروبا وألمانيا".

وتبين أن عناصر في المجموعة التي تقف وراء اعتداءات باريس التي أودت بـ 130 شخصاً في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 يحملون جوازات سفر سورية مزورة.

وأضافت أن "جوازات السفر المزورة أو التي تم إدخال تغييرات عليها تستخدم في أغلب الأحيان للدخول بطريقة غير شرعية بدون أن يكون الدافع شن هجمات إرهابية".

وأفادت الوثائق التي اطلعت عليها "بيلد إم سونتاغ" أن 8625 جواز سفر دققت فيها سلطات الهجرة الألمانية عام 2016 تبين أنها مزورة.

لكن الوثائق لم تتضمن أي معلومات عن كيفية وصول جوازات السفر هذه إلى اللاجئين.