أميركا تستعد لدمار هائل بسبب إيرما وإجلاء لملايين الأشخاص من فلوريدا.. وتغريدات سعودية: قارعة من الله على أعدائه

تم النشر: تم التحديث:

أعلن المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير أن قوة إعصار "إرما" اشتدت إلى الدرجة الخامسة القصوى مع بدء اجتياح جزيرة كوبا، بعدما خلف خسائر بشرية ومادية، في عدد من الجزر في البحر الكاريبي.

وأضاف المركز أن الإعصار المدمر يتزامن مع رياح عاتية تصل سرعتها إلى 260 كيلومتراً في الساعة، ويتقدم باتجاه الغرب بسرعة 20 كيلومتراً في الساعة في مسار من شأنه أن يزيد الأخطار المحدقة بولاية فلوريدا الأميركية.

وبحسب مصادر إعلامية، فإن ​سلطات فلوريدا أصدرت أوامر لـ5.6 ملايين شخص بإخلاء منازلهم قبل وصول إعصار "إرما" إلى الولاية.

وناشد حاكم فلوريدا، ريك سكوت، السكان مغادرة المناطق التي طلبت السلطات إخلاءها، وقال: "يجب عليكم مغادرة أماكنكم فورا. هذه عاصفة كارثية لم نر مثلها من قبل".

وتوقعت السلطات المحلية أن يحدث الإعصار دماراً هائلاً بفلوريدا، السبت 9 سبتمبر/أيلول، وأن ينقطع التيار الكهربائي عن حوالي 9 ملايين شخص.

جدير بالذكر أن "إرما" يأتي بعد أسبوعين من إعصار "هارفي" الذي ضرب ولايتي تكساس ولويزيانا، وأسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، وتسبب بخسائر مادية بقيمة حوالي 180 مليار دولار.



في المملكة العربية السعودية تصاعد الجدل حول إعصار إيرما، حيث يراه البعض -كما قال- قارعة من الله أنزلها على أعداء الدين، بحسب ما غردت بعض الحسابات لمشاهير سعوديين.

بينما غرد آخر قائلاً:

في حين قالت ردت تغريدة على ما سبق قائلة: