هل وُضع الأمير السعودي عبدالعزيز بن فهد قيد الإقامة الجبرية؟.. تغريدته الأخيرة أثارت دهشة متابعيه ثم حُذفت!

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

قالت مصادر إعلامية سعودية إن الأمير عبدالعزيز قد تم وضعه رهن الإقامة الجبرية بعد تغريداته المثيرة للجدل التي أدلى بها على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر، فجر يوم الأربعاء.

وحتى هذه اللحظة لم تخرج أي مصادر من القيادة السعودية من أجل نفي أو إثبات هذا الخبر الذي من المتوقع أن يتم تداول بشكل موسع خلال الساعات القليلة القادمة.

وأكدت صفحة العهد الجديد أن مصادرها أوضحت أن الأمير السعودي عبدالعزيز بن فهد كان قد كتب تغريدته (المحذوفة) عقب مجيء قوة من بن سلمان إليه، ثم وُضع بعدها تحت الإقامة الجبرية.

ويوم الأربعاء 6 سبتمبر/أيلول، غرّد الأمير السعودي متحدثاً عن أدائه فريضة الحج واستعداده للسفر، وأشار إلى أن حياته مهدّدة وقد لا يتمكن من السفر فيما لو تم اغتياله من قبل جهة لم يسمها.

هذا وقد أكد الأمير السعودي فارس بن سعود، أنه تم وضع الأمير عبدالعزيز بن فهد قيد الإقامة الجبرية وتم سحب جميع أجهزة الاتصال منه متوقعاً قتله في أي لحظة، محملاً الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده محمد بن سلمان المسؤولية عن حياته.

وفي غياب مصادر رسمية تؤكد تلك المعلومات أو تنفيها، يبقى الأمر في إطار التكهنات.

يذكر أن الأمير عبدالعزيز هو الابن الأصغر لملك السعودية الراحل الملك فهد بن عبدالعزيز، ووُلد عبدالعزيز في 16 أبريل/نيسان من عام 1973، أي أنه يبلغ من العمر 44 عاماً الآن، وتخرج عبدالعزيز بن فهد في جامعة الملك سعود قبل أن يتزوج من الأميرة العنود بنت فيصل.