يستخدمه 74% من المستهلكين.. توقعاتٌ بتحسين "سوق.كوم" للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط

تم النشر: تم التحديث:
SOUQ COM
Russ Grandinetti, Amazon Senior Vice President for international consumer, poses for camera at Souq.com office in Dubai, United Arab Emirates March 28, 2017. REUTERS/Ahmed Jadallah | Ahmed Jadallah / Reuters

من المتوقع أن تحصل أسهم التجارة الإلكترونية على مساعدة من مبيعات التجزئة المتراجعة في الشرق الأوسط بعد شراء موقع "سوق.كوم"، بالإضافة إلى تقديم حلول للتغلب على قضايا الوفاء بالشراء التي يعتقد أنها تعوق عمليات الشراء الإلكترونية من قبل مستخدمي الإنترنت في المنطقة، بحسب موقع Emarketer المهتم بالتسوق الإلكتروني.

إذ أكد المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة Wing.ae مظفر كارابيف أن "سوق.كوم" يقدم دعماً لشركته يدفع تجاه تنشيط الاستثمار في التكنولوجيا والبنية التحتية والتغطية الإقليمية لتوفير حلول مبتكرة لخدمات التوصيل وجعل التسوق عبر الإنترنت أكثر ملاءمة.

ومن الممكن أن يساعد المزيد من الراحة وتحسين خدمة التوصيل في تعزيز حصة التجارة الإلكترونية التي تعد صغيرة نسبياً من إجمالي مبيعات التجزئة في المنطقة، بحسب موقع Emarketer.

هذا، وتشير شركة الأبحاث التجارية المتعلقة بالتسويق الإلكتروني إلى أن مبيعات التجزئة من التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا ككل سوف ترتفع ما يقرُب من 25٪ هذا العام، مقارنة مع مناطق أخرى.

في حين بلغت حصة مبيعات التجارة الإلكترونية 1.9٪ من إجمالي مبيعات التجزئة في الشرق الأوسط وإفريقيا هذا العام والتي تُعد أقل مستوى في العالم.

ووفقاً لدراسة أجرتها شركة الدفع عبر الإنترنت Payfort، فإن موقع "سوق.كوم" يُعد منصة التجارة الإلكترونية الرائدة بين التجار والمستهلكين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2016، إذ استخدمه 74٪ من مستخدمي الإنترنت الذين شملهم استطلاع الرأي.

لذا، يرى الموقع أن ارتباط شركة Wing.ae بشركة "سوق.كوم"، وهو أحد أكبر مواقع التجارة الإلكترونية والأكثر شعبية في الشرق الأوسط، سيساهم في تنشيط استثماراتها.

"سوق.كوم" هي شركة شحن وتوصيل إلكترونية، تعمل على خدمة سوق التجارة الإلكترونية، وتعد أكبر موقع للتجارة الإلكترونية في العالم العربي، وهو رائد لشركة Wing.ae التجارية العالمية ومقرها في الإمارات العربية المتحدة، وقد تأسست في العام 2016.

وتقوم شركة Wing.ae بربط التجار في الإمارات العربية المتحدة مع شركات الشحن والتسليم على أساس الطلب، فيما يقول المالك الجديد وهو موقع "سوق.كوم" أنه سوف يستثمر لإضافة خدمات التوصيل في اليوم نفسه واليوم التالي في منطقة الشرق الأوسط الكبرى.

وفي 28 مارس/آذار 2017، نجح موقع "أمازون" العالمي في التوصل إلى اتفاق لشراء "سوق.كوم"، أكبر موقع لتجارة التجزئة عبر الإنترنت في الشرق الأوسط، بعد منافسة مع مجموعة "إعمار مولز" الإماراتية العملاقة.

وقال "أمازون" و"سوق.كوم" في البيان الذي تلقت وكالة الأنباء الفرنسية نسخة منه، إن "الانضمام إلى عائلة أمازون سيتيح لموقع سوق.كوم مواصلة النمو وتقديم عروض إضافية للزبائن".

وصرح موقع "سوق.كوم"، في وقتٍ سابق، أنه يجذب أكثر من 45 مليون زيارة شهرياً، من خلال المواقع محلية الموجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر والكويت.