إغاثة عاجلة.. الكويت تجهز سلسلة قوافل غذائية وملابس وخيماً لمسلمي الروهينغا

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

أعلنت الكويت، الجمعة 8 سبتمبر/أيلول، تخصيص 1.5 مليون دولار مساعدات عاجلة لإغاثة الأقلية المسلمة في ميانمار.

وقال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الدولة للشؤون البلدية محمد الجبري، اليوم، إن تلك المساعدات تهدف لـ"تخفيف معاناة المسلمين في ميانمار ومساعدتهم على مواجهة الظروف القاسية التي يمرون بها".

وأوضح الجبري في تصريح صحفي إن بلاده ستسيّر قوافل متتابعة بالتعاون مع الهيئات المعتمدة من وزارة الخارجية الكويتية لتقديم المساعدات.

وأشار إلى أن هذه المساعدات تتضمن طروداً غذائية وملابس وخيماً للاجئين على حدود ميانمار مع بنغلادش.

ومنذ 25 أغسطس/آب المنصرم، يرتكب جيش ميانمار وجماعات بوذية متطرفة إبادة جماعية ضد المسلمين الروهنغيا في أراكان (غرب).

ولا تتوافر إحصائية واضحة بشأن ضحايا الإبادة.

لكن الناشط عمران الأراكاني، قال في تصريحات للأناضول، إنهم رصدوا 7 آلاف و354 قتيلًا، و6 آلاف و541 جريحاً من الروهينغا منذ بداية حملة الإبادة الأخيرة حتى أول أمس الأربعاء.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فرار أكثر من 270 ألفاً من الروهينغا من أراكان إلى بنغلاديش بسبب الانتهاكات الأخيرة بحقهم في غضون الأسبوعين الماضيين.