هرعوا للشوارع بملابس النوم! زلزال قوته 8 درجات يضرب المكسيك ويتسبب في موجات تسونامي

تم النشر: تم التحديث:
EARTHQUAKE OF MEXICO
| Claudia Daut / Reuters

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن زلزالاً بقوة 8.1 درجة هزَّ المنطقة الواقعة قبالة ساحل جنوب المكسيك الجنوبي؛ مما أدى إلى مقتل شخصين على الأقل، وتسبب في حدوث موجات تسونامي صغيرة وألحق أضراراً ببعض المباني.

وهذا الزلزال أقوى، على الأرجح، من زلزال مدمر حدث عام 1985 وسوَّى مناطق من مكسيكو سيتي بالأرض، وأدى إلى مقتل الآلاف. لكن التقارير الأولية عن الأضرار في المدينة محدودة.

وكان مركز الزلزال على بُعد 123 كيلومتراً جنوب غربي مدينة بيجيجيابان في ولاية تشياباس الجنوبية وعلى عمق 43 ميلا ً.وقال مانويل فيلاسكويز حاكم تشياباس، إن 3 أشخاص لاقوا حتفهم في الولاية.

وقال مركز التحذير من أمواج المد العاتية (تسونامي) في المحيط الهادي، إن الزلزال تسبب في ارتفاع الأمواج إلى 0.7 متر في المكسيك. وأضاف أنه من المحتمل حدوث أمواج مد خطيرة خلال 3 ساعات.

وعلى بُعد 14 ألف كيلومتر في الفلبين، وضعت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث الساحل الشرقي للبحر بأكمله في البلاد في حالة تأهب؛ تحسباً لحدوث أمواج مد.

وفي المكسيك، تعرضت بعض المباني لأضرار جسيمة بجنوب البلاد. وتهشمت النوافذ في مطار مكسيكو سيتي وانقطع التيار الكهربائي عن عدة أحياء كبرى بالعاصمة. وقال شاهد إن إفريز فندق انهار بمدينة واهاكا السياحية الجنوبية.

وقال شاهد من رويترز إن الناس في العاصمة -وهي واحدة من كبرى المدن في العالم- هُرعوا إلى الشوارع بملابس النوم، فيما دوَّت صافرات الإنذار بعد أن وقع الزلزال قبل منتصف ليل الخميس.

وحلَّقت طائرات هليكوبتر فوق المدينة؛ بحثاً -فيما يبدو- عن أضرار لحقت بالمباني.

وفي أحد الأحياء وسط المدينة، وقف عشرات الناس في الخارج متدثرين بالأغطية. وكانت ليليانا فيا (35 عاماً) في شقتها عندما وقع الزلزال وسارعت بالخروج إلى الشارع بملابس النوم. وقالت: "الأمر مروع، واعتقدت أن (المبنى) سينهار".