القصر يضع اللمسات الأخيرة على خطط نقل الحكم.. تقارير: محمد بن سلمان ملكاً للسعودية خلال أسابيع

تم النشر: تم التحديث:
PRINCE OF KUWAIT TRUMP
ي

انشغل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الخليج خلال اليومين الماضيين بتغريدات تلمّح إلى "تنازل الملك السعودي، سلمان، عن العرش لابنه محمّد" خلال الساعات المقبلة.

وأبرز تلك التوقعات أوردها حسب المغرّد الشهير "مجتهد"، الذي يُشيع على نطاق واسع أنه حساب "لأميرتين من آل سعود" تقيمان في لندن، قال فيها إن "بن سلمان أكمل الترتيبات لتنازل والده له".

فيما عزت وكالة رويترز للأنباء ارتفاع البورصة السعودية، الخميس، إلى ما وصفتها بشائعات عن احتمال تولّي وليّ العهد الأمير محمد بن سلمان عرش المملكة قريباً، على حدّ قولها.

واستندت الوكالة في تقريرها إلى مؤسسة بحثية هي "يوراسيا غروب" للاستشارات الجيوسياسية التي أشارت في تقرير بهذا الشأن إلى أن القصر الملكي يضع اللمسات الأخيرة على خطط لنقل السُّلطة من الملك سلمان إلى ابنه، متوقعة أن يجري تنفيذ تلك الخطط "قريباً".

وقالت الوكالة إن السعوديين تداولوا توقعات مماثلة على "تويتر" قبل أيام. وزعمت أن شائعة أخرى تتحدث عن أن الملك سلمان البالغ من العمر 81 عاماً، قد ينقل منصب رئيس الوزراء إلى ابنه.

وكانت "رويترز" قد نقلت في تمّوز/يوليو الماضي عن شاهد بالقصر الملكي السعودي أن الملك سلمان سجل الماضي بياناً يعلن فيه التنازل عن العرش لابنه وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ورجّحت أن يُعلن البيان في أيلول/سبتمبر الحالي.

u

من جهتها، ذكرت قناة CNBC، الخميس 7 سبتمبر/أيلول، أن الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز آل سعود قد يتخلى عن السلطة لصالح ابنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وأعلنت شركة Eurasia Group الأميركية أن نقل السلطة سيتم في الأسابيع القليلة المقبلة من أجل "منع الخلاف بين أفراد الأسرة الحاكمة".

ونقلت القناة عن رئيس المجموعة العلمية لشركة Eurasia Group في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أيهم كامل: "نحن نعتقد أن الملك سلمان سينقل السلطة إلى ابنه في الأسابيع المقبلة (إذا لم يكن في المستقبل القريب)، من أجل منع منافسي محمد بن سلمان التشكيك في خطة نقل السلطة".

وأشارت القناة في الوقت نفسه إلى أنه وفقاً لبعض المحللين، فإن المعركة من أجل السلطة في المملكة تجري الآن بالفعل.