ممثل هوليوودي مصري يجسد أسطورة الروك في "دور العمر".. من الأصل ومن الصورة؟

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostArabi

يبدو من الصورة الأولى التي نشرت للممثل الأميركي من أصول مصرية رامي مالك، وهو يجسد شخصية أسطورة الغناء فريدي ميركوري قائد فرقة Queen، أن الممثل الهوليوودي اللامع قد قدّم بالفعل دور عمره في مشواره الفني، الذي لم يتجاوز الـ10 سنوات.



وكان رامي قد توجه إلى تويتر، ليطلب منهم التأهب لنشر الصورة، بعد أن خضع للمسات خبير الماكياج والملابس والشعر، الذي حوله إلى نسخة من المغني البريطاني الأسطورة الذي رحل عن عالمنا بسبب إصابته بالإيدز مطلع تسعينيات القرن الماضي.



وبحسب تقرير لموقع MSN فإن تجسيد رامي للشخصية، يعد حدثًا فنيًا بحد ذاته، إذ إن أسطورة الروك من الشخصيات القليلة المميزة في تاريخ الموسيقى العالمية.

ولا يرجع هذا لملامحه المميزة فقط، بل أيضاً لصوته المميز الذي يغطي أربع طبقات مختلفة وشكله المثير، و"الممثل رامي مالك يعرف هذه الحقيقة جيداً" حسب الموقع.


شخص آخر


ويصف مالك اللحظة التي رأى فيها نفسه لأول كفريدي قائلاً: "عندما تفتح عينيك وترى شخصاً آخر تماماً يقف أمامك ويحدق بك في المرآة.. تلك هي اللحظة الفارقة".

وحسب قول مالك، فإنَّ التشابه بينه وبين ميركوري "يزيد من مستوى ثقتي بقدرتي على لعب الدور".


كيف سيُقلد صوته المميز؟


لكن بالطبع، هناك جانب آخر من المعادلة يتمثل في صوت فريدي ميركوري المميز.

وللتغلب على هذه المشكلة، من المزمع أن تستعين أجزاء الفيلم الغنائية إما بصوت مالك أو بتسجيلات لغناء ميركوري، مع الاستعانة بمغنٍ ذي صوت شبيه لرأب الصدع بين الصوتين.

في هذا الصدد، قال مالك: "سوف نستعين بصوت فريدي قدر الإمكان، وبصوتي قدر الإمكان أيضاً. إن كان هذا يفصح لك عن أي شيء، فأنا موجود حالياً في استوديوهات آبي رود الفنية، ولستُ هناك لأتدرب هناك على تمثيل الشخصية بل على الصوت".

ويصف المخرج براين سينغر، الذي كان آخر فيلم أخرجه هو X-Men: Apocalypse في عام 2016، أسلوبه في إخراج الفيلم بأنَّه، "ليس فيلم سيرة ذاتية تقليدياً"، بل قصة تُكرِّم موسيقى الفرقة، وهي وجهة نظر يوحي بها الإطار الزمني الضيق للفيلم.

فحسب قوله: "لن تكون مجرد قصة مؤثرة عن فريدي، وإن كنَّا سنحترم هذا أيضاً، لكنَّها تعاون بيننا وبين الفرقة، واحتفاء بشخصية فريدي".

سيحمل الفيلم اسم Bohemian Rhapsody وهو من إخراج براين سينغر، ويتناول المشوار الفني للفرقة الموسيقية كوين بدايةً من عام 1970، حين كوَّن فريدي ميركوري الفرقة مع براين ماي وروجر تايلور، وصولًا إلى إحياء حفل لصالح مؤسسة Life Aid الخيري عام 1985، أي قبل وفاة فريدي من جراء مضاعفات مرض الإيدز بـ6 سنوات.

وسيعرض بدور السينما، يوم 25 ديسمبر/كانون الأول عام 2018.