الإنسانية لم تَمُت في الجبال.. راع تركي يحمل ماعزاً جبلياً جريحاً على ظهره لعدة كيلومترات حتى المنزل

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

حمل راع تركي ماعزاً جبلياً جريحاً على ظهره لمسافة 17 كيلومتراً من على منحدرات الجبال، من أجل علاجه في منزله، وتمنَّى شفاءه وإعادته لطبيعته.

يعيش أردال ديجيرمنسي في قرية يزيباشي في ولاية سيفاس التركية، وبينما كان أردال يقود ماشيته على هضبة أولوبابا، الواقعة في الجزء العلوي من القرية، لاحظ الماعز الجبلي غير قادر على المشي والحركة على منحدرات الجبال، وعند الاقتراب منه أدراك أنه مصاب بجرح في حافريه الخلفيين.

حيث حمل الراعي الحيوان الجريح على ظهره لمسافة 17 كيلومتراً، وجلبه إلى المنزل من أجل علاجه من جراحه.

وذكر الراعي أردال الحادثة لصحيفة سي إن إن التركية، حيث قال: "إنه كان يرعى الماشية في الجبال، ورأى أن الحيوان غير قادر على الحركة. اقتربت منه وأدركت أن الماعز جريح برجليه الخلفيتين وغير قادر على الحركة، وأوضح أردال أنه حمل الماعز على ظهره لمسافة 17 كيلومتراً، وجلبه إلى المنزل من أجل المعالجة والاعتناء به".

وأضاف ديجرمنسي، أنه دعا المؤسسات ذات الصلة من أجل تقديم المساعدة في معالجة الماعز الجريح.

واكتسب الماعز حب أطفال القرية، الذين تولوا مهمة الاعتناء به وإطعامه. وأضاف الراعي بأن الماعز صحته ليست جيدة، لا يتقبل الطعام، ويشرب الماء فقط.

وذكر الراعي أنه يأمل أن يستعيد الماعز صحته ويلعب مع الأطفال، وبعدها نأخذه ونتركه بالطبيعة.