إعصار إيرما ينطلق مباشرة نحو قصر ترامب ويهدد قلعته في الكاريبي (شاهد)

تم النشر: تم التحديث:

يتجه الإعصار إيرما المدمر بسرعة 295 ميلاً مباشرة إلى قصر الرئيس الأميركي دونالد ترامب على جزيرة سانت مارتن بالبحر الكاريبي.

ويستعد القصر المقام على مساحة 5 أفدنة، ويعرف باسم "قلعة النخيل" ليستقبل أعتى إعصار شهدته البلاد منذ عقود، الذي صنف في الدرجة الخامسة، بحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية، الأربعاء 6 سبتمبر/أيلول 2017.

ويمتلك الرئيس الأميركي القصر المكون من 11 غرفة نوم من خلال وديعة ثقة، لتفادي تضارب المصالح خلال فترة رئاسته الحالية، وقد حاول الائتمان بيع العقار، منذ مارس/آذار 2017، إذ عرضه بسعر 28 مليون دولار أميركي.

ويشار إلى أن العديد من العقارات المملوكة للرئيس ترامب في البحر الكاريبي وفلوريدا قد تتضرر جراء العاصفة.

وبدأ إعصار إيرما طريقه على اليابسة في الجزر الواقعة شمال شرقي البحر الكاريبي، ومرَّ بجزيرة بربودا حوالي الساعة 1.47 من صباح الأربعاء، 6 سبتمبر/أيلول 2017.

وحذّر مسؤولون في وقت سابق أن يأخذ الناس احتياطاتهم مما وصفوه بـ"هجوم" إيرما، في بيان اختتموه بعبارة "فليحمنا الله".

وبحسب المركز الوطني الأميركي للأعاصير، تهب العاصفة من الدرجة الخامسة برياح تصل سرعتها إلى 295 كيلومتراً في الساعة (ما يعادل 185 ميلاً).

ويُعتقد أن قوّة العاصفة ستظل من الدرجة الرابعة أو الخامسة على مدار اليوم أو اليومين المقبلين.