ميانمار تطارد مسلمي الروهينغا بالألغام.. الحكومة تزرع المتفجرات على الحدود مع بنغلادش لعدم عودة الفارين

تم النشر: تم التحديث:
MYANMAR
| Danish Siddiqui / Reuters

قالت مصادر في الخارجية البنغالية، الأربعاء 6 سبتمبر/أيلول 2017، إن ميانمار تقوم بزرع ألغام على الحدود بين البلدين، لمنع عودة مسلمي الروهينغا الفارين منها إلى مناطقهم.

وبحسب خبر أوردته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، نقلاً عن "شهيد الحق" مسؤول رفيع المستوى بالخارجية البنغالية، فإن قوات الأمن الميانمارية تزرع الألغام على الحدود بين البلدين لمنع عودة الروهينغا الفارين منها.

من جانبه، قال سانجوي ماجومدر، مراسل "بي بي سي" في المنطقة، إن 3 أشخاص على الأقل أصيبوا بجراح جراء انفجار الألغام خلال الأسبوع الجاري.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار إبادة جماعية ضد المسلمين الروهينغا في أراكان.

ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الإبادة، لكن المجلس الأوروبي للروهينغا أعلن في 28 أغسطس/آب الماضي، مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان خلال 3 أيام فقط.

فيما أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ارتفاع عدد مسلمي أراكان الذين وصلوا إلى بنغلاديش هرباً من الهجمات التي يشنها الجيش والمتطرفون البوذيون في أراكان، إلى 146 ألفاً.