مادونا تقرّر العيش في البرتغال وتشتري ضيعة بـ 9 ملايين دولار.. سابقها 2 من نجوم هوليوود

تم النشر: تم التحديث:
MADONNA
| Bobby Yip / Reuters

تثني المغنية الأميركية مادونا على مباهج الحياة في العاصمة البرتغالية لشبونة بعد أن انضمت إلى قائمة من المشاهير الأجانب الذين انتقلوا للعيش في المدينة.

وكتبت في صفحتها على موقع إنستغرام يوم الأحد تحت صورة من السلال المعلقة من سقف في مطبخ برتغالي قديم "كنت مجرد سلة لكنني الآن أعيش في لشبونة".

وتقول وسائل إعلام محلية إنها اشترت ضيعة قيمتها 7.5 مليون يورو (تسعة ملايين دولار) في جبال سينترا على مشارف لشبونة وستواصل الإقامة في جناحها الملكي بفندق بيستانا بالاس حتى يتم تجهيز الضيعة.

وإذا صحت التقارير فإن مادونا التي كتبت بأن "طاقة البرتغال ملهمة" تنضم إلى نجمي السينما مايكل فاسبندر ومونيكا بيلوتشي اللذين اشتريا أملاكاً في البرتغال خلال العام الأخير.
ووفقاً لنادي بنفيكا لكرة القدم فإن من أسباب انتقال مادونا للشبونة هو أن ابنها ديفيد باندا البالغ من العمر 11 عاماً بدأ التدريب في أكاديمية الشباب بالنادي.

ويتزامن وصول مادونا للشبونة مع فوز البرتغال بلقب أفضل مقصد للمغتربين في أوروبا لعام 2017 وأفضل مكان في العالم من حيث جودة الحياة وذلك في استطلاع نشرت نتائجه في موقع إنتر ناشنز للتواصل الاجتماعي اليوم الأربعاء.