لماذا غضبت الإيرانيات من المشجعات السوريات في مباراة كرة القدم بطهران؟ الصور تجيب

تم النشر: تم التحديث:
IRAN SYRIA
Amin Mohammad Jamali via Getty Images

أعربت إيرانيات على تويتر عن غضبهن لوجود مشجعات سوريات في ملعب أزادي بطهران الذي شهد الثلاثاء 5 سبتمبر/أيلول مباراة بين الفريقين السوري والإيراني، ودشنَّ وسماً #زنان_ورزشگاه أي نساء على باب الملعب.

وتضمّن هذا الوسم عبارات احتجاجية مرفقاً معها صور للمشجعات اللواتي تواجدن داخل وجوار أحد ملاعب طهران التي تمنع نساءها من حضور المباريات منذ أكثر من 38 عاماً بحجة حمايتهن من تصرفات الذكور والشعارات التي يتم إطلاقها في الملعب والتي لا يمكن السيطرة عليها.

iran syria

وما زاد الغضب شراء نساء إيرانيات تذاكر لحضور المباراة عبر الإنترنت قبل أسبوع، بحسب موقع bbc، حيث اعتقدت المشجعات أنه قد سمح لهن أخيراً حضور المباريات عندما وجدن خيار شراء البطاقات متاحاً لهن في موقع بيع البطاقات.

فرحتهن بحضور المباراة انتهت لحظة أعلن الاتحاد الإيراني لكرة القدم أن تلك البطاقات بيعت عن طريق الخطأ، وسيتم إعادة أسعارها لهن جميعاً.

منهن لم تيأسن من عدم حضور المباراة وتجمّعن بالقرب من الملعب حيث التقطن هناك صوراً للمشجعات السوريات اللواتي استطعن الدخول بحسب وصف إحداهن الدخول إلى الملعب بواسطة جواز السفر السوري.

وانتشرت على الشبكات الاجتماعية صور كثيرة لتلك المشجعات، مع انتقادات حادة لإيران التي تدعم الحرب في سوريا.

إحداهن قالت:

حظاً سعيداً، نحن ندفع للحرب ونقدّم الشهداء، وأنتن من يسمح لكن بالذهاب إلى الملعب.

وأخرى انتقدت بلادها التي تسمح للفتيات من غير جنسيات حضور المباريات بينما توصد أبواب الملاعب بوجوههن.

واعتبرت أخرى أن النساء السوريات هن الرابح الحقيقي من المباراة التي انتهت بتعادل الفريقين.

وإيران من أوائل الفرق المتأهلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.