لقطات تحبسُ الأنفاس.. شاهد طياراً يحلّق في قلب إعصار إرما المدمِّر ويتغلَّب على سرعة الرياح بالموسيقى!

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
Social Media

نشر محلل للعواصف لقطات مرعبة من اللحظات التي عاشها خلال الرحلة التي حلق فيها خلال ما يوصف الآن بأنه الإعصار الذي لم يُشهد مثيل له من قبل في الولايات المتحدة الأميركية.
وحلق نيك إندروود خلال إعصار إيرما، وهو الإعصار الذي يصنف من الفئة الخامسة برياح بلغت سرعتها 224 ميلاً في الساعة طبقاً لما سجلته الأرصاد الجوية الفرنسية، بحسب صحيفة مترو البريطانية.

كان إندروود يجلس في الجزء الأمامي من الطائرة الموضوع بها جهاز استطلاع الطقس المسمى "دروبسوندس" الذي يُدفع خلال رياح الإعصار ويتم تتبعه من خلال أجهزة تتبع على متن الطائرة.

بعد ذلك يستقبل المعلومات التي جمعها من خلال سلوك جهاز استطلاع الطقس "دروبسونوس" ثم يرسلها مرة أخرى إلى المركز الوطني للأعاصير.
وقال إندروود إنه سوف يستخدم المعلومات التي جمعها في الرحلة للمساعدة في التنبؤ بمسار إعصار إيرما والعواصف المستقبلية ذات الطبيعة المماثلة.

على الرغم من أن الطائرة كانت تتأرجح خلال تحليقها نتيجة لرياح الإعصار إلا أن نيك كتب على تويتر: "لقد قضيت وقتاً رائعاً وأنا متحمس جداً للذهاب مرة أخرى".

وأضاف: "سماعة الرأس التي أستخدمها على متن الطائرة تتيح لي الاستماع إلى بعض الموسيقى. ولكنها تقلل تلقائياً مستوى صوت الموسيقى عندما يتحدث شخص ما إليك بذلك يمكنك إدراك ما يجري حولك".

وتابع "في رحلة الليلة الماضية كنا نقترب من العاصفة في حوالي الساعة الرابعة صباحاً وكنت أشعر بالنعُاس قليلاً، فقمت بتشغيل قائمة الموسيقى المخصصة للتحفيز أثناء أداء التمارين الرياضية".

social media

ثم تابع "كنا نحلق باستقرار وعندما بدأنا في الدخول خلال منطقة آي- وول "أو جدار العين"( وهي المنطقة الواقعة مباشرة خارج قلب الإعصار حيث تُصبح المطبات أسوأ ما تكون) وعندها بدأت أغنية "X gon give it to ya" من قبل فرقة DMX، كانت لحظة مثالية.

وهنا قال "هل يمكنك تخيل تلك التجربة التي مررت بها، لقد كنت أحلق بالطائرة في قلب ذلك الإعصار الكبير وبينما تتجاذب الرياح الطائرةَ قفزت إلى ذاك النوع من الموسيقى العنيفة. لقد كانت لحظةً رائعة".

ومن المتوقع أن يضرب الإعصار ذو التصنيف الخامس كلاً من جزر ليوارد فى أنتيغوا وجزيرة بربودا يوم الأربعاء قبل أن يستمر في طريقه على طول جزر الأنتيل الكبرى تجاه الولايات المتحدة.

وقد تم إجلاء ست جزر كاملة من جزر البهاما الأربعاء بينما أفادت الأنباء أن مسؤولي جزر ليوارد قد قاموا بفصل الطاقة عن الجزر وحثوا السكان على البحث عن مأوى فى بيان انتهى بـ "ندعو الرب أن يحفظنا جميعاً".
وقد يصل الإعصار، الذي أصبح الآن في أعلى تصنيف ممكن، إلى جزر فلوريدا كيز خلال عطلة نهاية الأسبوع، مما دفع السلطات هناك إلى إعلان حالة الطوارئ.

ومن المتوقع أن يحمل الإعصار رياحاً تبلغ سرعتها القصوى 185 ميلاً فى الساعة، وفقاً للمركز الوطني للأعاصير. غير أن الأرصاد الجوية الفرنسية قد صرحت أن الرياح تصل سرعتها إلى 225 ميلاً فى الساعة.

وفي الوقت نفسه، أعلن إقليم جزر بورتوريكو حالة الطوارئ، وهو الإقليم الذي يُعد مسؤلاً عن العديد من الرحلات إلى منطقة البحر الكاريبي.