سيّدة تركيا الأولى تتوجَّه إلى مخيمات مسلمي ميانمار في بنغلادش.. تفاصيل خطَّة أنقرة للمساعدة

تم النشر: تم التحديث:
EMINE ERDOGAN
Osman Orsal / Reuters

تتوجَّه زوجة الرئيس التركي أمينة أردوغان لزيارة مسلمي الروهينغا النازحين في مخيمات بنغلادش، مساء الأربعاء 6 سبتمبر/ أيلول 2017، وأفادت المصادر الرئاسية بأن وفداً سيرافقها وأبرزهم وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو وابنها بلال أردوغان، ووزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية فاطمة بتول، وأيضاً البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية روضة قاوقجي.

وتهدف هذه الزيارة التي تقوم بها عقيلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى مد جسر المعونات الإنسانية الذي تشكله تركيا، وتقديم المساعدات لهم والتي ستكون عبر الطائرات الهليكوبتر.

وكان تشاويش أوغلو قد أعلن في لقاء له بأن سيدة تركيا الأولى ستكون ضمن الهيئة الإغاثية التي ستتجه إلى المخيمات التي نزح إليها مسلمو الروهينغا في بنغلاديش.

وتحدث نائب رئيس الوزراء التركي تشاويش أوغلو في لقائه على إحدى القنوات التركية أمس الثلاثاء بأنه عقب اتصال الرئيس التركي بزعيمة ميانمار تم السماح بدخول وكالة التعاون والتنسيق التركية "تيكا" إلى ميانمار باعتبارها أول وكالة مساعدات أجنبية يسمح لها بتقديم المساعدات للنازحين والمتضررين.

وسيتم نقل المساعدات إلى أراكان عبر المروحيات بسبب استمرار المخاطر الأمنية على الأرض وتشمل المساعدات الرز والسمك المجفف والملابس ومازالت المباحثات مستمرة للسماح بإدخال الأدوية والمواد الأساسية الأخرى.

وسيكون ضمن الوفد الإغاثي المتجه لمخيمات بنغلادش التي تأوي مسلمي الروهينغا وفقاً لصحيفة حرييت العديد من رؤساء المنظمات والجمعيات الإغاثية رئيس وكالة "تيكا" سردار تشام، ورئيس إدارة الكوارث والطوارئ محمد غول أوغلو، والمدير العام للهلال الأحمر إبراهيم ألتان، رئيس مؤسسة خدمة الشباب والتعليم الوقفية أرزو أكلان وكذلك رئيسة جمعية المرأة والديمقراطية سارة آيدن.

ليست المرة الأولى التي تزور بها أمينة أردوغان مسلمي ميانمار فقد سبق هذا عام 2013 عندما توجهت ضمن وفد تركي ضم وزير الخارجية آنذاك أحمد داوود أوغلو كان قد تعرض مسلمو ميانمار أيضاً، آنذاك، لمجازر مشابهة لما يحدث اليوم.

المجلس الأوروبي للروهينغا كان قد أعلن في 28 أغسطس/آب الماضي مقتل أكثر من ألفي مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان خلال 3 أيام فقط.

فيما أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الإثنين 4 سبتمبر/أيلول 2017 ، فرار أكثر من 87 ألف من الروهينغا من أراكان إلى بنغلادش بسبب الانتهاكات الأخيرة بحقهم.