اتهم القراصنة باختراق تويتر.. تغريدة غامضة من حساب أمير سعودي عن تهديد حياته بالقتل

تم النشر: تم التحديث:
ABDALZYZ
سوشال ميديا

لم تمض ساعات قليلة من نشر الأمير عبد العزيز، نجل العاهل السعودي الراحل الملك فهد بن عبد العزيز، تغريدة غامضة، ملمحاً فيها لاحتمال تعرّضه للقتل بعد زيارة عمّه الملك سلمان، حتى عاد ونشر تغريدة أخرى، مشيراً إلى أنَّ حسابه قد تعرَّض للقرصنة واستطاع استعادته.

وقد قال في التغريدة الأولى التي حذفها "الحمد لله تفضّل علينا بالحج سأودع عمي سلمان وأسافر، وإن لم أسافر اعلموا أنني قُتلت، فوداعتكم بناتي ودمي، تعلمون عند من؟"


صورة للتغريدة المحذوفة:


attghrydtalmhdhwfh

التغريدة التي انتشرت بشكل كبير واعتبرها مغرّدون رسالة من عبد العزيز باستهدافه وتهديد حياته بالقتل، قام بحذفها، مكتفياً بالتنويه بأنّه قد تمّ استرجاع الحساب من القراصنة، دون الإشارة إلى التغريدة السابقة وفحواها، أو حتى توجيه أصابع الاتهام لأحد بعينه بقرصنة الحساب.

وكان عبدالعزيز قد نشر في وقت سابق مجموعة من الصور تجمعه بالملك سلمان بعد أدائه الحج|، لذلك جاءت هذه التغريدة المحذوفة كمتابعة لتغريداته المتعلقة بالحج.

مغرّدون لم يستبعدوا أن تكون التغريدة الأولى مكتوبة من قبل الأمير السعودي، الذي اعتاد إثارة الجدل على تويتر، ونشر تعليقات مختلفة، متهجماًَ على شخصيات مختلفة، أو معلقاً على أحداث ساخنة، آخرها كان على ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، واصفاً إياه بالخائن والشيطان، وقاتل المسلمين من السند إلى الهند.

وقد شنَّ الأمير عبد العزيزحينها هجوماً عنيفاً ضد ولي عهد أبو ظبي، عبر مجموعة من التغريدات تضمَّنت حزمة من الشتائم عبر أبيات شعرية.

بدأ نجل الملك فهد هجومه، عندما استفزه مغرد إماراتي يدعى يوسف بو خليفة، وضع (من وجهة نظره) العاهل السعودي الملك سلمان وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد في مرتبة واحدة، بنشر صورة لهما، وكتب تحتها أُسود الجزيرة.

وهو ما استفزَّ الأمير السعودي، الذي طالب ولي عهد أبو ظبي بعدم وضع صورته إلى جوار الملك سلمان، واصفاً إياه بالخسيس، صاحب الوجه الأسود، وناعتاً إياه بالخيانة.