فيديو: كيتي هولمز تكشف علاقتها مع جيمي فوكس.. لماذا اضطرت لإخفاء قصة حبها لـ 5 سنوات؟

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

أخيراً ظهرت الممثلة الأميركية كيتي هولمز مع حبيبها الممثل الأسمر جيمي فوكس علناً لأول مرة، بعد علاقة "سرية علنية" حاولا إخفاءها بعيداً عن الإعلام لأكثر من 4 سنوات.

وشوهد الحبيبان مؤخراً يستمتعان بيوم مشمس على شاطئ حي ماليبو الراقي في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأميركية، دون محاولات التخفي المعتادة.





موقع TMZ نشر الصور معلقاً: "لن نختبئ بعد اليوم"، في إشارة إلى مهارة التخفي التي احترفها النجمان، اللذان بدأت علاقتهما عام 2013، بعد عام واحد من طلاق هولمز من زوجها الممثل الأميركي الشهير توم كروز، الذي أنجبت منه ابنته الوحيدة سوري.

التقرير وصفه هولمز وفوكس بأنهما بَدَوا وكأنهما "عصفورا حب".


كيف كانا يتواريان؟


كانت صحيفة Daily Mail البريطانية قد نشرت تقريراً مفصلاً عن محاولتهما لإخفاء علاقتهما، جاء فيه أنهما كانا يسافران معاً في سيارات بنوافذ مظللة، ويصعدان في المصاعد الخلفية السرية في الفنادق.

كما قضى الثنائي أربعة أيام في باريس معاً عام 2016، في فندق هيات فيندوم ذي الخمس نجوم، بحسب الصحيفة البريطانية.


لماذا كانت تخفي حبها؟


موقع Radar Online سبق أن نشر تقريراً عن سبب إخفاء كيتي علاقتها مع فوكس، الذي كان أحد أصدقاء طليقها المقربين.

وحسب التقرير فإنها وافقت على شرط فرضه توم كروز، من أجل الوصول إلى تسوية سريعة للطلاق، وهو ألا تدخل في علاقة غرامية مع أحد وتواعده علناً لمدة خمس سنوات، وهي الفترة التي انقضت في يونيو/حزيران من عام 2017.

يذكر أن هولمز انفصلت عن توم كروز بسبب خوفها من تأثير مذهب الساينتولوجي الذي يعتنقه على ابنتها "سوري"، بحسب موقع Hollywood Life.

ومذهب الساينتولوجي، هو عبارة عن دمج الرياضيات مع علم النفس مع الممارسات الروحية والفيزياء الذرية لتفسير العلاقات الاجتماعية والأسريّة، إلى جانب العلاقة مع الغيب.