بوتين يبعثُ برقيةً: أُهنِّئ الجيش الروسي والسوري وبشارَ الأسد بالانتصار الاستراتيجي في دير الزور

تم النشر: تم التحديث:
S
s

أشاد الكرملين الثلاثاء 5 سبتمبر/أيلول 2017، بـ"الانتصار الاستراتيجي المهم جداً" الذي حققه جيش النظام السوري إثر كسر حصار فرضه تنظيم الدولة الإسلامية على المنطقة الخاضعة لسيطرة الحكومة في مدينة دير الزور منذ أكثر من عامين.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين إن فلاديمير بوتين وجه برقية "هنأ" فيها قيادتي الجيشين الروسي والسوري، والرئيس بشار الأسد "إثر هذا الانتصار الاستراتيجي المهم جداً".

وأضاف بيسكوف أن الرئيس الروسي يعتبر أن كسر الحصار "خطوة مهمة نحو تحرير الأراضي السورية من الإرهاب".

وتشكل خسارة تنظيم الدولة الإسلامية دير الزور، آخر المعاقل الخاضعة لسيطرة التنظيم في سوريا، وريفها الغني بالموارد النفطية مؤشراً لانتهاء التنظيم في سوريا بعد 3 سنوات من صعود نجمه.

وتمكن الجيش السوري من تحقيق الانتصار في دير الزور بفضل الدعم الجوي والبحري الذي قدمته روسيا حليفة الأسد.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان أنه "بفضل الغارات التي شنتها المقاتلات الروسية والقصف بالصواريخ تمكنت وحدات من القوات المسلحة السورية من كسر دفاعات إرهابيي تنظيم الدولة الإسلامية وفك الحصار عن مدينة دير الزور".

وأطلقت الفرقاطة الروسية "الأميرال إيسن" صباح الثلاثاء صواريخ من طراز "كاليبر"استهدفت مواقع للتنظيم ما أدى إلى مقتل عدد كبير من المقاتلين، بحسب البيان.