قطعوا رأسَ مجسَّمٍ وصاحوا "الله أكبر".. محكمة أسترالية تعاقب 3 مواطنين استهزأوا بالإسلام

تم النشر: تم التحديث:
POLICE AUSTRALIA
chameleonseye via Getty Images

قضت محكمة أسترالية بتغريم 3 مواطنين ينتمون إلى اليمين المتطرف؛ إثر إدانتهم بالاستهزاء بالمسلمين عبر نشر مقاطع فيديو مناهضة للإسلام، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفرضت محكمة صلح جزاء ملبورن غرامة مالية قدرها 2000 دولار أسترالي (نحو 1600 دولار أميركي) على كل من بلير كوتريل، وكريستوفر شورتيس ونيل إريكسون، الذين ينتمون إلى "جبهة الوطنيين المتحدين" اليمينية المتطرفة.

ودافع المتهمون عن أنفسهم بالقول إن تصرفاتهم تندرج في إطار "حرية التعبير"، وتستهدف شريحة محددة من المسلمين، لكن المحكمة لم تقبل حجتهم، وأدانتهم بارتكاب ممارسات تنطوي على ازدراء واستهزاء واضح بالمسلمين.

وفي أحاديث صحفية عقب صدور الحكم بحقهم، قال المتطرفون إنهم سيستأنفون القضية.

كان الأشخاص المذكورون شاركوا في مظاهرة مناهضة لبناء مسجد بمدينة بنديغو عام 2015؛ حيث قاموا بقطع رأس مجسَّمٍ لإنسان، وهم يصيحون "الله أكبر"، ونشروا تلك المشاهد عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.