على خطى المصريين.. منسق المنتخب الإماراتي لكرة القدم يحاول إبعاد ميكروفون "بي إن سبورت" القطرية.. وهذا ما حدث له

تم النشر: تم التحديث:
BEIN SPORT MICROPHONE
KENZO TRIBOUILLARD via Getty Images

يبدو أن عدوى إبعاد ميكروفونات قنوات الجزيرة وبي إن سبورت القطريتين انتقلت من المسؤولين ولاعبي المنتخب المصري إلى نظرائهم في الإمارات.

خلال المؤتمر الصحفي للمدير الفني للمنتخب الإماراتي، الأرجنتيني إدغاردو باوزا، الإثنين 4 سبتمبر/أيلول 2017، حاول المنسق الإعلامي للمنتخب الإماراتي، سالم النقبي، إزاحة ميكرفون قناة بي إن سبورت القطرية.

النقبي، قام بإزالة الميكروفون من أمام المدير الفني ووضعه على الأرض، إلا أن مراسل "بي إن سبورت" أعاد الميكروفون مرة أخرى، مذكراً النقبي والحاضرين بأن شبكته هي الناقل الحصري للمباراة وللمؤتمر.

وتأتي هذه الواقعة في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مباراة المنتخب الإماراتي مع نظيره العراقي، والتي تستضيفها العاصمة الأردنية عمان الثلاثاء 5 سبتمبر/أيلول 2017، في إطار الجولة الأخيرة للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018.

ووصف البعض مثل هذه الحركات بأنها "طفولية".

وكان المصريون هم أول من أثار الجدل عبر رفضهم وجود ميكروفون قنوات بي إن سبورت في عدة مناسبات.

حارس مرمى المنتخب المصري عصام الحضري، كان قد قام بإبعاد ميكروفون قنوات بي إن سبورت في المؤتمر الصحفي الذي جاء بعد انتهاء مباراة المنتخب المصري لكرة القدم مع نظيره التونسي في الجولة الأولى من تصفيات بطولة أمم أفريقيا 2019 يوم 11 يونيو/حزيران 2017.


وبعد أن تمت إعادة الميكروفون مرة أخرى إلى مكانه، قام الحضري بإبعاده من أمامه ووضعه أمام المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، بطريقة أثارت الكثير من الاستغراب.

وجاء هذا التصرف بعدما قرر الاتحاد المصري للعبة الامتناع عن التصريح لأي وسيلة إعلام قطرية، على خلفية الأزمة الدبلوماسية بين قطر من جهة وكل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين من جهة أخرى.

وكان المدير الفني لفريق الأهلي لكرة القدم، حسام البدري، دخل في مشادة مع طاقم قناة بى إن سبورت بعدما رفض حضور المؤتمر الصحفي لمباراة فريقه مع الوداد المغربى، التى أقيمت يوم 20 يونيو/حزيران، في الجولة الرابعة لدوري المجموعات الإفريقى وانتهت بخسارة الأهلي بثنائية نظيفة.

ونتيجة لهذا التصرف، قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" توقيع عقوبة على البدري بالغرامة والعقوبة بعدما غاب عن المؤتمر الصحفي. وغرم "الكاف" البدري 10 آلاف دولار والإيقاف مباراة مع إيقاف التنفيذ؛ بسبب مخالفة التعليمات واللوائح.

وكان البدري رفض حضور المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة فريقه أمام الوداد المغربي بحجة حضور مراسل "بي إن سبورت"، رغم أنها صاحبة حقوق البث لمباريات دوري الأبطال، كما رفض إجراء حوار مع القناة هو ولاعبوه عقب مباراة القطن الكاميروني.

ولم يقتصر الأمر على الساحة الرياضية فقط، لكن الأمر وصل إلى المؤتمرات الصحفية السياسية أيضاً، والتي كان بطلها وزير الخارجية المصري، سامح شكري.


فالوزير قام بإزاحة ميكروفون قناة الجزيرة في 3 مناسبات، كان آخرها خلال اجتماعات مفاوضات سد النهضة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، عام 2015.