متحدّثاً بصيغة الجمع.. حافظ الأسد يظهر في مقطع فيديو "مظلم" متوجهاً برسالة لمنتخب بلاده ضد إيران

تم النشر: تم التحديث:
HAFZALASD
سوشال ميديا

في مقطع فيديو شبه مظلم تم تصويره دون نور ولا كهرباء، ظهر ابن الرئيس السوري حافظ الأسد، متوجهاً بحديثه لفريق بلاده لكرة القدم المعروف بلقب نسور قاسيون، مؤكداً دعمه لهم في مباراتهم الثلاثاء 5 سبتمبر/أيلول مع إيران والتي ستجري في العاصمة طهران.

وقال في المقطع الذي لم تتجاوز مدته 30 ثانية وتحدّث فيه بصيغة الجمع: "كلنا ثقة بقدراتكم كلاعبين شباب ونتمنى لكم الفوز، ورغم أننا لسنا معكم في الملعب، فإننا معكم وخلفكم".

ولم يكن فحوى الرسالة التي حاول الأسد إيصالها للفريق هي ما أثارت التعليقات على الشبكات الاجتماعية، بقدر تصوير المقطع مظلماً من دون كهرباء وما هي الرسالة من ورائها؛ هل هي أنه لا يختلف عن السوريين الذين يعانون انقطاع الكهرباء المستمر منذ اندلاع الحرب؟!

ولم يكن حافظ الأسد وحده من توجَّه للفريق، حيث سجل الممثل السوري قصي خولي، المعروف بمواقفه المؤيدة للنظام السوري، مقطع فيديو، يؤكد أنه أيضاً لديه أمل ورغم كل الظروف السيئة.

ودشن السوريون وسماً تحت اسم #سورية_الفوز_بيلبقلها، فالمنتخب يمتلك فرصة التأهل لكأس العالم للمرة الأولى بتاريخه ضمن مباريات تصفية كأس العالم، الجارية أحداثها هذه الفترة.

وكان حافظ الأسد قد أثار نوبة انتقادات حادة إثر النتائج المخيبة للآمال في أولمبياد الرياضيات المقامة بالعاصمة البرازيلية ريو دي جانيرو، لينفي الصورة التي يروجها له إعلام النظام السوري، الذي يصفه بالتفوق والذكاء.

وجاء حافظ في المركز الـ528 من بين 615 متسابقاً، محققاً أقل معدل في الإجابات الصحيحة بفريقه، الذي يضم 6 طلاب سوريين بنسبة 14%، مبتعداً عن أقل زملائه في الفريق بنسبة 22%.

فيما حقَّق مواطنه الطالب مارك جبور الميدالية الفضية، بنسبة إجابات صحيحة تجاوزت 86%، وليحقق الفريق السوري بأكمله المركز الـ58 من أصل 110 فرق شاركت في الأولمبياد.

نتيجة نجل الأسد أثارت سخرية العديد من السوريين عبر الشبكات الاجتماعية، الذين سخروا من النتيجة، وانتقدوا سفره ضمن فريق الأولمبياد.

ويذكر أن الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري، منحت حافظ الأسد مركزاً متقدماً خلال المسابقة التي أقيمت عام 2016 في مجال الرياضيات، ليتأهل وفقاً لهذه النتيجة للسفر ضمن فريق بلاده للمشاركة في الأولمبياد العالمي.