بوتين: كوريا الشمالية لن تنسى ماذا فعلوا بصدام حسين وبلده

تم النشر: تم التحديث:
PUTIN
Sputnik Photo Agency / Reuters

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الإثنين 4 سبتمبر/أيلول 2017، أن أسلوب فرض العقوبات على كوريا الشمالية بسبب استفزازاتها النووية غير فعّال، معلّلاً ذلك بأن الكوريين سيأكلون العشب ولن يتخلوا عن تجاربهم النووية.

وأضاف بوتين خلال مؤتمر صحفي، نقلته قناة "روسيا اليوم"، على هامش اجتماعات قمة "بريكس" في مدينة شيامن الصينية، أن كوريا الشمالية لن تمتنع عن تطوير برنامجها النووي ما لم تشعر بالسلام والاستقرار.

واعتبر الرئيس الروسي أن تصعيد الوضع العسكري (في شبه الجزيرة الكورية) قد يؤدي إلى كارثة بالعالم كله؛ "لذا لا طريق لحل الأزمة الكورية إلا الطريق السلمي الدبلوماسي".

وقارن بوتين بين الأزمة في كوريا والوضع في العراق عام 2003 عندما اجتاحت بريطانيا والولايات المتحدة البلاد بدعوى تطوير بغداد للسلاح النووي.

وقال في ذلك: "امتنع صدام حسين عن إنتاج السلاح الكيماوي، لكنه قُتل هو وأقاربه، ودُمِّر العراق بحجة إنتاج السلاح الكيماوي.. وكوريا الشمالية لم تنسَ ذلك".

في المقابل، أقرّ بوتين باعتبار بلاده تصرفات بيونغ يانغ استفزازية، وقال: "نعتبر تصرفات كوريا الشمالية استفزازية، لكن لا يمكننا أن ننسى أسباب تلك التصرفات"، دون مزيد من التوضيح.

وتابع: "من السذاجة وضع روسيا على نفس لائحة العقوبات مع كوريا الشمالية وإيران، ومن ثم الطلب منها الانضمام إلى مسألة فرض عقوبات على بيونغ يانغ".

وعلى الرغم من إعلان بيونغ يانغ نجاحها في تفجير قنبلة هيدروجينية، الأحد الماضي، وفي إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات يوليو/تموز الماضي، شدّد بوتين على عدم امتلاك كوريا الشمالية قنابل نووية أو صواريخ متوسطة المدى.

وفي معرض ردّه على سؤال عن نهاية وشيكة لتنظيم داعش الإرهابي، قال الرئيس الروسي إن "الحديث عن هزيمة ساحقة للتنظيم ممكن فقط بعد هزيمتهم في مدينة دير الزور شرق سوريا".

ويشارك بوتين في قمة بريكس المنعقدة في الصين، والتي انطلقت أعمالها الأحد 3 سبتمبر/أيلول، وتختتم الثلاثاء.