في أول إفادة رسمية له.. الفنان التركي مراد باش أوغلو ينفي وجود علاقة بينه وبين ابنة أخيه.. وهذا قرار المحكمة‎

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

أدلى الفنان التركي مراد باش أوغلو، الشهير عربياً بـ"سنان"، بإفادته أمام محكمة ولاية بودروم التركية، لأول مرة، بعد الفضيحة التي فجَّرتها صورة له وهو يقبل ابنة شقيقه برجو باش أوغلو على متن يخت في المدينة ذاتها.

وقال باش أوغلو إن الفتاة التي ظهرت معه في الصورة ليست ابنة شقيقه؛ بل فتاة أجنبية يجهل اسمها، التقاها صدفةً في مدينة بودروم السياحية وقضى معها يوماً في البحر على متن يخته.

ووفقاً لموقع جيجي الفني الذي نقل الخبر، فقد قررت المحكمة عرض الصور على خبراء مختصين؛ للتأكد من هوية الفتاة التي ظهرت فيها، بعدما أنكر الفنان باش أوغلو الاتهامات الموجهة له بوجود علاقة بينه وبين ابنة شقيقه.

وفرضت المحكمة التي اتهمت الفنان بارتكاب فعل خادش للحياء العام، الإقامة الجبرية على باش بعد الفضيحة مباشرةً، حيث يتوجب على الأخير التوجه لمركز الشرطة والتوقيع بشكل أسبوعي.

ويأتي هذا القرار بعد أن تردَّدت معلومات تشير إلى تمكن باش أوغلو من مغادرة تركيا إلى دولة أخرى، وهو ما نفته الجهات الرسمية.

وتلقى الفنان التركي وعائلته ضربة موجعة بعد تداول أخبار الحادثة في الصحف التركية، حيث خسر النادي الذي يملكه باش أوغلو زبائنه، واضطر شقيقه إلى بيع منزله بشكل مفاجئ.

وحقق الفنان مراد باش أوغلو شهرة واسعة في تركيا والعالم العربي بعد مشاركته في مسلسل "رائحة الفراولة" بدور "سنان"، إلى جانب العديد من الفنانين الأتراك.