نيويورك تتعهد بمقاضاة ترامب إذا ألغى برنامجاً يحمي الأطفال المهاجرين.. 800 ألف مهدَّدون بالترحيل

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
| Mike Theiler / Reuters

قال أندرو كومو حاكم ولاية نيويورك الأميركية، إنه ووزير العدل في الولاية سيُقاضون الرئيس دونالد ترامب إذا ألغى برنامجاً يمنع ترحيل المهاجرين الذين جاءوا للولايات المتحدة أطفالاً بشكل غير قانوني.

كانت رويترز ذكرت -نقلاً عن مصادر مطلعة- أن ترامب يعتزم الإعلان الثلاثاء 5 سبتمبر/أيلول 2017، عن أنه سينهي البرنامج، لكنه سيمنح الكونغرس 6 أشهر لصياغة قانون يحل محله.

وقال كومو: "إن تصرفات الرئيس ستقلب حياة مئات الآلاف من الشبان الذين لم يروا موطناً سوى الولايات المتحدة".

وكان الرئيس الأميركي قد قرر إنهاء العمل خلال مهلة 6 أشهر، ببرنامج يتيح لمئات آلاف الشبان المهاجرين غير الشرعيين البقاء في الولايات المتحدة، بحسب ما أفاد به الموقع الإلكتروني الإخباري "بوليتيكو" الأحد.

وقال الموقع إن ترامب يعتزم منح الكونغرس بعض الوقت لإعداد إجراءات جديدة بدلاً من هذا البرنامج قبل انقضاء المهلة.

وكان من المقرر أن يعلن ترامب قراره الثلاثاء، لكن -بحسب الموقع- حسم أمره واجتمع مستشاروه الأحد في البيت الأبيض؛ لإعداد تعليق البرنامج.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز من جهتها، إن ترامب يدرس جدياً خطة لإنهاء العمل بالبرنامج بعد 6 أشهر، لكن مسؤولين حذروا من أنه قد يغير رأيه مجدداً.

ويهدف البرنامج إلى إخراج مهاجرين غير شرعيين قدموا إلى الولايات المتحدة قبل سن 16 عاماً من حالة الإقامة غير الشرعية. وهو يشمل حالياً 800 ألف شخص منحوا ما يوازي ترخيص إقامة لمدة عامين قابل للتجديد بغرض الدراسة أو العمل.