بسبب هذا المقطع.. هجوم شرس على أسطورة هولندا رود خوليت ومطالبات بإقالته

تم النشر: تم التحديث:
RUUD GULLIT
| Jean Catuffe via Getty Images

اعتذر رود خوليت، الإثنين 4 سبتمبر/أيلول 2017، عن نشر مقطع فيديو للاعبي المنتخب الهولندي في غرفة تغيير الملابس بعد مباراة فازوا فيها على بلغاريا في تصفيات كأس العالم 2018 لكرة القدم، الأحد.

ولم يظهر في الفيديو، الذي التقطه خوليت مساعد المدرب، ما يسيء إلى لاعبي المنتخب، الذين جلس معظمهم يطالعون هواتفهم الجوالة عقب الفوز 3-1 في أمستردام؛ ما أنعش آمالهم في سباق التأهل للنهائيات المقررة العام المقبل في روسيا.

لكن الفيديو الذي نُشر على تويتر، أحدث حالة من الغضب في هولندا وانتقده المدرب ديك أدفوكات.

وقال أدفوكات، الذي كان يقف وظهره إلى الكاميرا عندما التقط خوليت المقطع، الذي استمر 15 ثانية: "بصراحةٍ، كان غريباً جداً التقاط فيديو مثل هذا".

وتابع: "سأتحدث مع خوليت. أعتقد أنه من الحكمة القيام بذلك".

وجاء هذا الأمر بعد انتقادات شديدة وجهها خبراء من خلال التلفزيون الهولندي، قالوا فيها إن خوليت، الذي لعب 66 مباراة مع منتخب بلاده، انتهك قواعد الخصوصية في غرف تغيير الملابس. وطالب أحد المعلقين بإقالته من منصبه جراء هذه المخالفة.

وقال خوليت في بيان نشره الاتحاد الهولندي لكرة القدم: "التقطت هذا الفيديو من فرط حماستي، لكني أدركت بعدها أنه ما كان يجدر بي فعل ذلك".

واتفق معه أدفوكات، قائلاً: "لم تكن فكرة جيدة من رود وأبلغته ذلك وانتهى الأمر".

ووجهة نظر الهولنديين من تصوير اللاعبين في غرف الملابس تتناقض مع التقاليد بدول أخرى. ففي الولايات المتحدة من الشائع السماح للمراسلين بدخول غرف الملابس بعد المباريات لإجراء مقابلات مع لاعبين.