لم ينفق منها قرشاً واحداً.. مزارع تركي يخسر مليون ليرة جمعها من الأضاحي قبل انتهاء العيد

تم النشر: تم التحديث:
ALMZAR
سوشال ميديا

الثروة التي جمعها المزارع التركي موسى كايا من الأضاحي خسرها قبل أن ينتهي عيد الأضحى أو عيد "القربان" كما يسميه الأتراك، وذلك قبل أن ينفق منها الرجل قرشاً واحداً.

وخسر كايا المقيم في مدينة تشوروم شمالي تركيا حوالي مليون ليرة تركية جمعها من بيع الأضاحي في المدينة خلال فترة عيد الأضحى، جراء حريق نشب في منزله إثر خلل في محولات الكهرباء الخاصة به.

ووفقاً لصحيفة Hürriyet التركية فقد قام كايا فور اشتعال النيران بإخراج أفراد عائلته من المنزل والاتصال برجال الإطفاء.

ولم تفلح محاولات رجال الإطفاء في إخماد الحريق ما أدى لوصوله لكافة أجزاء المنزل وإتلاف محتوياته بما فيها المبالغ المالية التي ربحها كايا من عمله.


غرامات


وتشهد الأراضي التركي عادة حركة نشطة قبل أيام من حلول عيد الأضحى المبارك، حيث تخصص السلطات المحلية أسواقاً خاصة للمزارعين الراغبين في بيع المواشي.

وفرضت الحكومة والبلديات غرامة مالية قدرها 1200 ليرة (نحو 420 دولاراً) على الذبح في الشوارع، بسبب الانتقادات التي تتعرض لها تركيا كل عام من الاتحاد الأوروبي وجمعيات الرفق بالحيوان.

وكانت الحكومة التركية قد أعلنت تمديد عطلة عيد الأضحى المقبل الذي يصادف 1 سبتمبر/أيلول، لموظفي القطاع العام لتصبح 10 أيام بدلاً من ٩.