شاهد الرقصة الأولى من زفاف وسام بريدي وريم السعيدي

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

زفاف ولا في الأحلام توج قصة حب الإعلامي اللبناني وسام بريدي والعارضة التونسية ريم السعيدي، أقيم في منتجع سياحي في لبنان بحضور عدد كبير من أصدقاء العروسين وعائلتيهما ومشاهير الفن.

كانت الأناقة عنوان الحفل، وكذلك الرومانسية وخصوصا من جانب العريس الذي ألقى كلمة وصف عروسه فيها بأنها "هدية من الملاك".

وجاء فيها أيضَا "ما يجمعه الله بالحب لا يمكن ان يفرقه انسان، وانت هدية من الملاك الذي اشكره لانه ايضا اشبيني اليوم".





ولم يقف اختلاف الديانات أو الجنسيات حجر عثرة أمام حب بريدي المسيحي اللبناني، والسعيدي المسلمة التونسية، فقد قررا الارتباط بعقد زواج مدني يحتفظ كل منهما من خلاله بديانته، وقد حدث ذلك بالفعل منذ فترة قصيرة في إيطاليا.



وكانت السعيدي قد كشفت عن قصة حبها لمجلة "لها"، قائلة "إنني ووسام اعترفنا لبعضنا البعض بحبنا في اليوم نفسه. كان هناك إعجاب، ولا سيما بشخصية كل واحد منا. وسام شخص عميق جداً وحساس. ولم ينكر أنه عندما رآني أعجب بشكلي كثيراً، ولكن ما جعلني قريبة منه أنني أشعر أنه مرآتي، ويفهمني من خلال نظرة، ومحبته لعائلته وتضحيته من أجلها، وهو يشبهني من هذه الناحية".

وأكّدت أنّ "اختلاف الجنسية والدين ليسا عائقاً، فالحب هو كل شيء، الله هو محبة".


Mr & Mrs Breidy 🤵👰 #mrandmrsbreidy #wedding #w_issam Photo credit : @georgeschahoudphotography

A post shared by Wissam Breidy (@wissambreidy) on


















مسألة الزواج "المختلط" ليست بغريبة على المجتمع اللبناني، متعدد الديانات والطوائف الدينية وعادة ما يلجأ المحبون إلى قبرص التي يجدون فيها ملاذًا آمنًا لتحقيق حلم الزواج مدنيًا هناك، أما في تونس فقد تصاعد الجدل أخيرًا حول إجازة زواج التونسية من غير المسلم بناء على اقتراح تقدم به رئيس البلاد إلى رئيس حكومته، حثه فيه على العمل على تغيير القانون الذي يمنع ذلك.