(فيديو) أميركي يعزف على البيانو وسط الدمار والفيضانات من حوله

تم النشر: تم التحديث:
JUSTIN TRUDEAU
ل

عند عودة هاردينغ أريك إلى منزله في هيوستن تفاجأ بأن المياه قد غمرته تماماً، فما كان منه إلا أن جلس أمام البيانو الخاص به وأخذ يعزف أنغاماً حزينة تصف المشهد الذي حل بالمدن الأميركية جراء الفيضانات والأمطار التي أغرقت الكثير من الشوارع والبيوت.

وقد ضربت مدينة هيوستن بولاية تكساس الأميركية عاصفة غير مسبوقة، وصفها مسؤولون في الولاية بأنها أكبر عاصفة في تاريخها.

ووصل معدل هطول الأمطار في المدينة في أعقاب إعصار هارفي إلى نحو 75 سنتمتراً من الأمطار، ما حول شوارعها إلى ما يشبه الأنهار في تدفق المياه فيها.

وتشير التقديرات إلى أن الأمطار التي هطلت في هيوستن خلال أسبوع عادلت ما يهطل فيها من أمطار خلال عام كامل. وقد لقي 5 أشخاص مصرعهم جراء الإعصار، فيما انتشلت الطائرات المروحية بعض الضحايا من على أسطح المنازل.

واستُنزفت خدمات الإنقاذ بسبب استمرار هطول الأمطار، ما دفع الكثيرين للاعتماد على أنفسهم من أجل النجاة.

وأُخليت كافة المستشفيات وانقطع التيار الكهربائي في آلاف البيوت، كما أُغلق العديد من المدارس، والمطاران الرئيسيان في المدينة بعد أن غمرت مياه الأمطار مدرجاتهما.

وكان إعصار هارفي صُنّف مساء يوم الجمعة الماضي في الفئة الرابعة على سلم الأعاصير، وخفضت درجته لاحقاً ليصنف كعاصفة استوائية.

وقد أنقذ ما يصل إلى 2000 شخص في محيط وداخل هيوستن، التي تعد رابع أكبر مدينة في الولايات المتحدة.

وتقول دائرة الأرصاد الجوية الوطنية إن هذه الظروف "غير مسبوقة". وقد أعلنت حالة "طوارئ الفيضانات" في جميع أنحاء هيوستن، خاصة وأن التنقل في المدينة بات شبه مستحيل.