هذه الدول الأوروبية لا تمتلك أي مطارات.. ما السر يا ترى؟

تم النشر: تم التحديث:
AIRPORT
stellalevi via Getty Images

من المعروف أن الطائرات واحدة من أهم وسائل النقل في حياتنا اليومية على المستوى الشخصي أو التجاري.

حتى لو لم تكُن معتاداً ركوب الطائرات، فإن عدم وجود مطار فى بلدك قد يبدو كأنه كابوس. ومن العجيب أن في هذا العصر نجد بالفعل بلاداً لا يستطيع أهلها ركوب الطائرة إلى أي مكان آخر إلا عن طريق الانتقال إلى دولة قريبة منها، حيث يوجد المطار.

وفقاً لتقديرات وكالة الاستخبارات الأميركية CIA، وُجد أن ما يقرب من 44 ألف مطار يمكن رؤيتها فوق سطح الأرض من الهواء. كما أن هناك بعض الدول الكبرى التي بها آلاف المطارات مثل الولايات المتحدة الأميركية والبرازيل.

ولكن، دعونا نلقِ نظرة على الدول التي لا يوجد بالفعل فيها أي مطارات حتى الآن.


أندورا




andorra

دولة جبلية صغيرة تقع على الحدود بين فرنسا وإسبانيا.

عاصمتها "أندورا لافيلا "، الواقعة في جبال البرانس الشرقية على أعلى ارتفاع من بين العواصم الأوروبية (1023 متراً فوق سطح البحر).

تشتهر أندورا بكونها ملاذاً ضريبياً إلى جانب شهرتها السياحية، وتعد من البلدان التي تعتمد اعتماداً كبيراً على قطاع السياحة.

يزور هذا البلد الصغير ما يفوق 10 ملايين سائح سنوياً؛ إذ إنها من الأماكن المناسبة للعائلات أيضاً.

في أندورا الكثير من المنتجعات والشاليهات الشتوية الجميلة، التي توفر فرصة رائعة لممارسة رياضات ونشاطات شتوية كالتزلج، ونشاطات صيفية كالنزهات والرحلات في بيئة وطبيعة جبلية خلابة، بالإضافة إلى زيارة الكنائس القديمة، وحضور المهرجانات التي تقام فيها سنوياً.

تُعتبر أندورا سادس أصغر دولة في أوروبا بمساحة تبلغ 468 كيلومتراً مربعاً فقط. ولعل السبب الرئيسي في عدم وجود أي مطارات بأندورا هو صِغر مساحتها، حيث إنك إذا ما أردت أن تسير في البلاد من بدايتها وحتى نهايتها فليس عليك سوى قطع 40 كيلومتراً فقط بالسيارة، وبذلك فإن فكرة إنشاء مطار هناك لا معنى لها على الإطلاق.


ليشتنشتاين




liechtenstein

ليشتنشتاين هي بلد صغيرة جداً، تزيد مساحتها قليلاً على 160 كيلومتراً وتقع على جبال الألب، وتحديداً بين سويسرا والنمسا.

تتميز بين بلاد العالم بطبيعتها الجبلية الساحرة والطوابع البريدية المتفردة، فهي من بين أكثر المناطق المرغوب فيها والتي يقدّرها هواة الطوابع في جميع أنحاء العالم.

ليشتنشتاين، هي الدولة المميزة بأعلى مستويات المعيشة في العالم، وأقرب مطار إلى البلاد هو مطار سانت غالن ألتنرهين في سويسرا، ويقدم رحلات إلى فيينا فقط.


سان مارينو




san marino

سان مارينو، هي دولة تقع في جنوب قارة أوروبا. تحيطها إيطاليا من كل الجهات، وليس لها حدود على البحر.

سان مارينو دولة صغيرة جداً؛ حيث تبلغ مساحتها 61.2 كم²، فهي من أصغر الدول في العالم من حيث المساحة وعدد سكانها نحو 30000 نسمة. وعلى الرغم من صغر حجم سان مارينو، فإنه يزورها سنوياً أكثر من 2 مليون سائح، ويقال إن أحد مخرجي الأفلام استأجر الدولة بأكملها لتصوير فيلمه.

جدير بالذكر أن اقتصاد سان مارينو مستقر للغاية ولديها أدنى معدل بطالة في أوروبا، ولا يوجد بها أي مطار، ولكن لديها فقط مهبط طائرات هليكوبتر في بورغو ماجيوري ومدرج مطار صغير بتوراكيا.


موناكو




monaco

هي واحدة من الدول الأوروبية الصغيرة، والتي تعتبر ثاني أصغر بلد على مستوى العالم، حيث تبلغ مساحتها الكلية 2 كيلومتر مربع فقط، وتقع فى جنوب أوروبا، ولها حدود فقط مع فرنسا.

وتعد إمارة موناكو إحدى الوجهات السياحية المميزة التي يقصدها السياح من كل أنحاء العالم، والمكان المفضل للكثير من أغنياء والمشاهير؛ لجمالها الفريد ومهرجاناتها المتنوعة.

كما يقام في شوارعها سنوياً سباقات الجائزة الكبرى للسيارات "فورميولا 1"، ويبلغ عدد أفراد الشرطة في إمارة موناكو 500 رجل شرطة فقط، ولا يوجد بها سلاح بحرية أو قوات جوية، فقط يوجد لديها 100 عسكري، بينما تتكفل فرنسا بالدفاع عنها في حالة تعرضها لهجوم من دولة أخرى.

لديها مهبط طائرات هليكوبتر في فونتفييل، وهو الذي يُقدم الخدمات التجارية إلى مطار نيس كوت دازور بفرنسا، وليس فيها أي مطارات.


الفاتيكان




vatican

الفاتيكان، هي أصغر دول العالم المستقلة، توجد على مساحة 0.44 كيلومتر مربع، وتستوعب فقط عدد سكانها البالغين 451 شخصاً، وهي مقر القيادة الروحية للكنيسة الكاثوليكية.

تحيط بالفاتيكان من كل جانب العاصمة الإيطالية روما، وهي الدولة الوحيدة في العالم التي لا يوجد بها أطفال ولا يُسمع فيها صراخ أي رضيع؛ إذ إن أغلب سكان هذه الدولة الصغيرة من الراهبات والرهبان متعددي الجنسيات.

وتعد مدينة الفاتيكان الحالية صغيرة جداً إذا قورنت بالدول البابوية الكبيرة التي خسرتها الكنيسة عندما احتلتها القوات التي وحَّدت إيطاليا أواسط القرن التاسع عشر، عندها أصبح البابوات "سجناء الفاتيكان"؛ إذ لم يرغب أي بابا في مغادرة القصر الرسولي حتى عام 1929 عندما أبرمت الحكومة الفاشية الإيطالية اتفاقية "لاتيران" التي أدت إلى تأسيس دولة الفاتيكان الصغيرة بشكلها الحالي.

ولكن رغم صغر مساحتها، يوجد في الفاتيكان العديد من المباني الهامة، ولكن لا يوجد بها أي مطارات أو طُرق سريعة.

كما أن هناك طائرة هليكوبتر واحدة يستخدمها رؤساء الدول الزائرون.