ليس لدينا علم بـ"اتفاق حزب الله وداعش".. العراق يتهم وسائل إعلامية بالكذب في مواضيع حساسة

تم النشر: تم التحديث:
S
s

نفت الحكومة العراقية، الجمعة 1 سبتمبر/أيلول 2017، علمها بالاتفاق المبرم بين حزب الله اللبناني وتنظيم داعش لنقل عناصر الأخير باتجاه الحدود العراقية-السورية.

وقال سعد الحديثي، المتحدث باسم رئيس الحكومة حيدر العبادي، في بيان مكتوب وصل إلى "الأناضول" نسخة منه: "تداولت قناة الميادين (لبنانية مقربة من حزب الله) ووكالة أنباء فارس (إيرانية) أخباراً كاذبة وملفَّقة حول علم الحكومة العراقية بالاتفاق الذي حصل لنقل مئات من عناصر (داعش) الإرهابي إلى مدينة البوكمال السورية بمحاذاة الحدود العراقية".

وأضاف: "نحن في الوقت الذي ننفي فيه نفياً قاطعاً صحة هذه الأنباء ونأسف لاعتماد معلومات خاطئة وأخبار كاذبة في التعامل مع موضوع حساس يمسُّ الأمن الوطني العراقي- فإننا نؤكد أن العراق لم يكن على علم بهذا الاتفاق ولم نطَّلع عليه، ولم يُؤخذ رأي الحكومة العراقية فيه، وحدث بعيداً عنا بشكل كامل".

ورفض رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، قبل يومين، اتفاق حزب الله وتنظيم داعش برعاية النظام السوري، مبدياً استغرابه من التفاوض مع عناصر "داعش".

وبدأت الإثنين الماضي، حافلات بنقل مسلحي "داعش" من جرود القلمون الغربي بريف دمشق السورية إلى دير الزور (شرق)، ضمن اتفاق بين حزب الله وحليفه النظام السوري مع التنظيم، يقضي بإجلاء مسلحيه المتبقّين على الحدود مع لبنان إلى شرق سوريا باتجاه الحدود العراقية.

وخاض الجيش اللبناني، على مدار 9 أيام، قتالاً ضد مسلحي "داعش"، في أطراف بلدات "رأس بعلبك" و"القاع" و"الفاكهة" (شرق)، سقط له خلالها 6 قتلى و17 جريحاً من الجيش، فيما تم تدمير مواقع للتنظيم وقتل العشرات من مسلحيه، بحسب بيانات رسمية.