أردوغان يعتبر اتهام واشنطن حرّاسه الشخصيين "فضيحة"

تم النشر: تم التحديث:
RECEP TAYYIP ERDOGAN
Anadolu Agency via Getty Images

وصف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الجمعة 1 سبتمبر/أيلول 2017، موافقة المدعي العام في المحكمة العليا بواشنطن على لائحة اتهام متحيِّزة، بخصوص الأحداث التي وقعت في 16 مايو/أيار أمام سفارة بلاده في واشنطن، بالـ"فضيحة".

وجاءت تصريحات أردوغان هذه خلال لقائه عدداً من الصحفيين، عقب خروجه من صلاة عيد الأضحى التي أداها في مسجد علي بن أبي طالب بمدينة إسطنبول.

وأوضح أردوغان أنّ السلطات الأميركية مسؤولة عن توفير الحماية للمسؤولين الذين يزورون الأمم المتحدة، مشيراً إلى أنّ تقاعس السلطات الأميركية عن توفير الحماية، دفع حراسه إلى القيام بواجبهم ضدّ أنصار منظمة "بي كا كا" الإرهابية عندما اعتدوا على المواطنين الأتراك أمام السفارة التركية واشنطن في 16 مايو/أيار الماضي.

وتابع قائلاً: "هذه التطورات في الولايات المتحدة ليست جيدة؛ فالأخيرة أضحت بلداً تحظى فيه منظمة غولن الإرهابية بالحماية، وتحولت إلى بلد تكاد منظمة (بي كا كا) الإرهابية الانفصالية تحظى فيه بالحماية نفسها، وأمام كل هذه التطورات أجد صعوبةً في فهم ما تريد الولايات المتحدة فعله".