عقب أداء صلاة عيد الأضحى.. الرئيس الفلسطيني يلقي كلمة مقتضبة قال فيها أمنيته

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMMED ABBAS
POOL New / Reuters

أعرب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، عن أمله أن يحل العيد القادم وقد تحررت مدينة القدس من "الاحتلال الإسرائيلي".

وقال في كلمة مقتضبة لوسائل الإعلام، عقب أدائه صلاة عيد الأضحى الجمعة 1 سبتمبر/أيلول 2017، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله بالضفة: "عيد أضحى مبارك، يعيده الله علينا وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير والبركات، وقد أصبحت القدس الشريف محررة ومعتقلونا محرَّرون في بيوتهم".

وعقب أداء الصلاة بحضور عدد من كبار مسؤولي السلطة، وضع عباس إكليلاً من الزهور على ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وفي مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، أدى آلاف الفلسطينيين صلاة العيد في الحرم الإبراهيمي، الذي فتحته السلطات الإسرائيلية أمام المصلّين، بشكل كامل.

وتسيطر الإحتلال على المسجد ويشطره إلى قسمين؛ الأول خاص بالمسلمين بمساحة 45%، وقسم خاص باليهود بمساحة 55%، ويتم فتحه كاملاً أمام المسلمين بشقيه 10 أيام في العام فقط.